قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: لم تؤكد حركة المقاومة الإسلامية quot;حماسquot; وجود لقاء بين رئيس الكتب السياسي للحركة خالد مشعل والرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارة الأخير المرتقبة لدمشق في الأيام القريبة، وأشارت إلى أنها لا ترى مانعاً في هكذا لقاء برعاية سورية إن كان سيسهم إيجاباً في عملية المصالحة.

وأوضح مصدر من quot;حماسquot; لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء أن quot;الحركة مستعدة لأي اجتماع يساهم في تقريب وجهات النظر وصولاً إلى تذليل الخلافات بين الطرفين لتحقيق وحدة وطنية راسخةquot;، وأشار إلى أن quot;الأمر بملعب السلطة الفلسطينية والرئيس عباس شخصياًquot;، على حد وصفه.

وقال المصدر quot;عباس هو من يرفض اللقاء، ونحن منفتحون إلى أبعد حدquot;، مشيراً إلى أن حدوث مثل هذا اللقاء في دمشق quot;لا يعني أن الخلافات انتهت، أو أن الحركة وافقت على مطالب السلطة، بل سيكون بادرة حسن نوايا، على أمل أن يسهم ذلك في بحث الخلافات وخاصة المتعلقة بالورقة المصرية التي لم تستطع تحقيق طموحات كل الأطراف حتى الآنquot;، على حد وصفه.

إلى ذلك لم يستبعد مصدر من فتح احتمال حودث اجتماع بين عباس ومشعل في دمشق، وقال في تعليق لوكالة (آكي) الإيطالية quot;الاجتماع ممكن وغير مستبعد.. إلا أن توقيع أي اتفاق لا يمكن أن يتم إلا في القاهرة التي رعت مفاوضات المصالحة منذ البدايةquot;، على حد تعبيره.

وكانت بعض وسائل الإعلام أشارت إلى نيّة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء مشعل وبعض قيادات فصائل المقاومة الفلسطينية التي تتخذ من دمشق مقراً مؤقتاً لها برعاية سورية، وذلك خلال زيارته إلى دمشق تلبية لدعوة من الرئيس السوري بشار الأسد خلال الأيام المقبلة لبحث موضوع المصالحة الفلسطينية.

الإمارات تؤكد دعمها لإنجاز المصالحة الفلسطينية

إلى ذلك، اكد رئيس دولة الامارات الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان اليوم دعم بلاده الكامل لانجاز المصالحة الفلسطينية ووحدة الشعب الفلسطيني لتمكينه من استعادة حقوقه الوطنية لاسيما اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء تأكيد الشيخ خليفة خلال استقباله اليوم خالد مشعل الذي يزور الامارات حاليا في اطار جولة تشمل عددا من الدول العربية. واعرب الشيخ خليفة عن امله في ان تتفهم الفصائل الفلسطينية اهمية توحيد الصف الفلسطيني في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القضية الفلسطينية والمنطقة عموما في ضوء التحرك الدولي لتحريك عملية السلام في المنطقة.

من جانبه اكد مشعل الذي اطلع الشيخ خليفة على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية الداخلية ان حركة quot;حماسquot; تعمل بكل جهد واخلاص لانجاز المصالحة في اسرع وقت ممكن quot;بمساعدة الاشقاء العرب وفقا للمتطلبات التي تضمن وحدة الموقف الفلسطيني لمواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني. واعرب مشعل عن شكره وتقديره لدولة الامارات وشعبها بقيادة الشيخ خليفة على كل ما تبذله من جهد وما تقدمه من مساعدات للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة والعيش الكريم فوق ارضه.