قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دوشنبه: قالت مصادر في مجال الاتصالات اليوم الاثنين ان حكومة طاجيكستان أغلقت مواقع الانترنت التي تنتقدها وذلك قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في فبراير شباط المقبل. ومن المتوقع ان يفوز الحزب الشعبي الديمقراطي الذي يتزعمه الرئيس امام علي رحمانوف في الانتخابات التي ستجرى يوم 28 فبراير.

وللحكومة سجل من اسكات صوت المعارضة باغلاق جميع وسائل الاعلام التي تنتقدها مرجعة ذلك الى مسائل ضريبية ومخالفات اخرى. ولم يحدث قط أن حكم الغرب على الانتخابات التي تجرى في هذه الجمهورية السوفيتية السابقة بأنها حرة أو نزيهة. ومن بين المواقع التي جرى اغلاقها موقع centrasia.ru الذي ينشر انباء اقليمية ويستضيف منتديات نقاش سياسية ذات شعبية وموقع ariana.su الذي يركز على رحمانوف وعائلته.

ويتمتع رحمانوف بصلاحيات هائلة. وسيواجه حزبه في انتخابات 28 فبراير معارضة مفككة على 63 مقعدا في مجلس النواب. وتشيع الرقابة على الانترنت في الدول الشمولية في الجمهوريات السوفيتية السابقة باسيا الوسطى حيث ترى الحكومات ان تنامي انتشار الانترنت تهديد لقبضتها المحكمة على السلطة.