قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر البابا بندكتس السادس عشر أن المسيحيين في العراق ومصر وباكستان في خطر، مشيراً في ذات الوقت إلى أن الارهاب يستهدف الأبرياء، داعياً إلى نبذ كل أشكال العنف

الفاتيكان: أشار البابا بندكتس السادس عشر إلى أنه quot;في دول غربية عديدة تنشر ثقافة معادية للدين، وبخاصة للمسيحية في بعدها العامquot;

وأثناء حديثه صباح اليوم أمام أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي، لفت الأب الأقدس إلى أنه quot;للأسف، في بعض البلدان وخاصة الغربية، ينتشر في الأوساط السياسية والثقافية وكذلك في وسائل الإعلام ، شعور بعدم اعتبار وعداء في بعض الأحيان، إن لم نقل احتقار للدين، وخاصة الدين المسيحيquot;، وتابع quot;من الواضح أنه إذا نُظر إلى النسبية كأحد العناصر المكونة للديمقراطية، فإننا نجازف بتصور العلمانية في نطاق الاستبعاد فقطquot;، أو بالأحرى quot;رفض أهمية الدور الاجتماعي والدينيquot; حسب قوله

وأضاف الحبر الأعظم أن quot;نهجا مثل هذا يؤدي إلى خلق المواجهة والانقسام ، ويصيب في الصميم السلام ويلوث البيئة المعيشية البشرية، وعبر رفضه للمبادئ المختلفة عن تلك التي يتبناها، فهو يتحول إلى طريق مسدودةquot;، عموما quot;هناك حاجة ملحة لتحديد صفات علمانية إيجابي ومنفتحة، تقوم على أساس استقلالية متوازنة بين السلطتين الزمنية والروحية، وتشجيع قيام تعاون صحيح وشعور مشترك بالمسؤوليةquot; على حد تعبيره

وخلص يوزف راتسنغر إلى القول quot;أعتقد أن أوروبا، ومع بدء نفاذ معاهدة لشبونة قد بدأت مرحلة جديدة من عملية الاندماج، والتي سيواصل الكرسي الرسولي متابعتها بكل احترام واهتمامquot;، وختم بالتوصية بأن quot;تتمكن أوروبا دائما من العودة للاستقاء من جذور هويتها المسيحيةquot; على حد قوله وقال يوزف راتسنغر في كلمة لدى استقباله رؤوساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الفاتيكان اليوم

quot;أود أن أشير إلى المسيحيين في الشرق الاوسط المتضررين بطرق شتى، ولاسيما في ممارسة حريتهم الدينية، حيث يتركون أرض الآباء التي نشأت الكنيسة فيها منذ وقت مبكرquot; وأضاف quot;من أجل تقديم الدعم لهم و جعلهم يشعرون بتقارب الاخوة في الايمان، فقد دعوت في خريف هذا العام لعقد اللجنة الخاصة لسينودس الأساقفة حول الشرق الاوسطquot; حسب تعبيره

وحث البابا في كلمته quot;القادة والمواطنين في العراق على تجاوز الفجوة، ونوازع العنف والتعصب، لكي يبنوا معا مستقبل بلدهمquot; وأضاف quot;حتى الطوائف المسيحية في العراق تريد الاسهام في ذلك، ولكن لكي يكون هذا ممكناً يتعين ضمان الأمن والحرية لهمquot; على حد قوله

وبعد أن تطرق لأوضاع المسيحيين في باكستان مطالباً بأن quot; يبذل كل جهد كي يندمجوا بشكل كامل في حياة بلادهمquot;، قال يوزف راتسنغر quot; لا بد أن أستذكر الهجمات المؤسفة في الايام الاخيرة التي كان ضحاياها من الطائفة القبطية المصرية بينما كانوا يحتفلون بعيد الميلادquot; حسب تعبيره

على صعيد آخر، أوضح البابا في كلمته quot;إن الارهاب يعرض عدداً كبيراً من الأرواح البريئة للخطر، ويتسبب بشعور من القلق على نطاق واسعquot; على حد قوله وأوضح البابا quot;أود في هذه المناسبة الجليلة، أن أجدد النداء الذي أطلقته في الأول من كانون الثاني/يناير أثناء صلاة التبشير الملائكي لكل من ينتمي للجماعات المسلحة بكافة أشكالها، كي يتخلوا عن سبيل العنف و فتح قلوبهم لفرحة السلامquot; حسب تعبيره