قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت منظمة التحرير الفلسطينية بعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن الدولي لبحث الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وتحديدا ما يجري في مدينة القدس.

القدس: قال ياسر عبد ربه امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية quot;نحن (اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير) نطلب اجتماعا عاجلا لمجلس الامن لبحث الوضع الخطير في القدس وسحب الهويات وبناء المستوطنات ان الوضع في المدينة خطير للغاية.quot;

واضاف في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ترأسه الرئيس الفلسطيني محمود عباس quot;ان الاجتماع يدعو ليبيا الى تخصيص القمة العربية (المقرر عقدها في مارس اذار القادم) لبحث قضية انقاذ القدس من خطط التهويد الشاملة.quot;

ودعت اللجنة التنفيذية في البيان الصادر عنها quot;اللجنة الرباعية الدولية في اجتماعها القادم بعد يومين في بروكسل الى اتخاذ موقف واضح يحمي عملية السلام من مناورات حكومة اسرائيل التي تسعى الى مفاوضات فارغة من اي مضمون او اي التزامات واضحة.quot;

وتوقفت مفاوضات السلام منذ ما يقارب العام بسبب اصرار الرئيس الفلسطيني على التجميد الشامل للاستيطان قبل العودة الى هذه المفاوضات الامر الذي ترفضه اسرائيل رغم اعلانها عن تجميد مؤقت لا يشمل القدس لعشرة أشهر رأى فيه الفلسطينيون انه لا يلبي متطلبات استئناف العملية السلمية التي تقود أميركا جهودا كبيرة من أجلها.

ويتهم الفلسطينيون اسرائيل بالعمل على quot;تغيير طابع القدس الشرقية عبر زرع المستوطنات في جميع أرجائها وبناء جدار الفصل العنصري حولها وسحب هويات أبنائها وسرقة البيوت.quot; وتقول اسرائيل ان القدس الموحدة ستكون عاصمة أبدية لها.