قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتقل بان كي مون الى المقر المؤقت للامانة العامة للامم المتحدة فيما يتم تجديد مبنى الزجاجي الذي تم تدشينه في 1952.

نيويورك: دشن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون المقر المؤقت للامانة العامة للامم المتحدة في نيويورك في اطار تجديد مقر المنظمة الدولية القديم.

وبعد 16 شهرا على بدء اعمال تشييد المقر المؤقت بقيمة 140 مليون دولار، اشاد بان بانتهاء الاشغال في ما وصفه بانهquot;مبنى مهمquot; تمهيدا لتجديد مقر الامم المتحدة.

وانتقل بان ومعاونوه الى المبنى الموقت حيث مكاتب الامانة العامة وقاعات المؤتمرات في الحديقة الشمالية لمبنى الامم المتحدة الذي يمتد على مساحة سبعة هكتارات.

ويتوقع ان تنتهي عملية تجديد مبنى الامم المتحدة الزجاجي الذي تم تدشينه في 1952 على ضفاف ايستر ريفر على جزيرة مانهاتن، في العام 2013 وستبلغ تكاليف هذه العملية 1,876 مليار دولار (1,35 مليار يورو).

وسيكون المبنى الرئيسي اقتصاديا اكثر على صعيد استهلاك الطاقة ومتماشيا مع معايير الصحة والسلامة التي تفرضها مدينة نيويورك.

ويزور عدد كبير من السياح البرج الزجاجي المؤلف من 39 طبقة الذي يفتقر الى مطافىء يدوية او الية والى معدات السلامة في الحالات الطارئة.

وشدد بان على ان المبنى الذي سيرتفع على ثلاث طبقات كان مصمما للاستخدام الموقت وبني بهدف الاقتصاد فهو غير مجهز بسلالم متحركة ولا سجاد كما ان عدد النوافذ محدود فيه.

وستقام في المبنى الجديد اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة لعامين، لكن مجلس الامن سيبقى في المبنى الرئيسي الذي نقل منه قسم من الموظفين الى مبنى ملاصق او مقار استؤجرت في مانهاتن.

وبعد انتهاء اعمال الترميم سيفكك المبنى المؤقت ويعاد استخدام عناصره.