قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: أعلن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ان ايطاليا ستستأنف تعاونها الامني مع موريتانيا لمكافحة الارهاب، وذلك بعد عملية خطف ايطاليين اثنين تبناها تنظيم القاعدة في جنوب شرق البلاد. وقال فراتيني مساء الاثنين في اعقاب لقاء مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز quot;سنستأنف التعاون في مجالات تدريب الجيش والشرطة وشرطة الحدود والجمارك لمكافحة الارهابquot;.

وشكر فراتيني الرئيس الموريتاني على جهوده الرامية الى الافراج عن الايطاليين اللذين خطفهما فرع القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي في 18 تشرين الثاني/نوفمبر واللذين قد يكونان محتجزين في شمال مالي.

وكان سيرجيو سيكالا المتقاعد (65 عاما) وزوجته فيلومين كابوريه الايطالية من اصل بوركينابي والبالغة من العمر 39 عاما، متوجهين الى بوركينا فاسو على متن حافلة صغيرة تحمل لوحة تسجيل ايطالية عندما خطفا على طريق جنوب شرق موريتانيا، بحسب مصدر امني موريتاني.

من جهة اخرى، منحت الحكومة الايطالية موريتانيا هبة بقيمة اربعة ملايين يورو تقريبا لتعزيز الامن الغذائي لسكانها. ووقع الاتفاق فرانكو فراتيني ونظيرته الموريتانية الناها بنت مكناس.وسيغادر وزير الخارجية الايطالي نواكشوط الثلاثاء. وبدأ في موريتانيا جولة افريقية ستقوده لاحقا الى مالي واثيوبيا وكينيا واوغندا ومصر وتونس.