قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ عاملون في شركة بودابست للنقل العام اضرابا يوم الثلاثاء بعدما فشلت اتحادات في التوسط لابرام اتفاق جماعي جديد في مفاوضات حول الاجور.

بودابست: قالت الشركة في موقعها على شبكة الانترنت ان الاضراب اقتصر في وقت مبكر من صباح يوم الثلاثاء على خدمات الحافلات والترام لكن خدمات المترو ومعظم السكك الحديدية في الضواحي لا تزال تعمل.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن الاضراب سبب تأخيرا في معظم الخدمات وأن حركة المرور بطيئة للغاية في الطرق الرئيسية المؤدية الى بودابست لكن الاضراب لم يصب المرور في العاصمة بالشلل كما كان يخشى.

وبدأت الاتحادات الاضراب منتصف ليل الاثنين بعد انهيار مفاوضات مع ادارة شركة بودابست للنقل العام. ويطالب العاملون في الشركة بأن يتضمن اتفاق جماعي جديد مساهمة من صندوق تأمينات الصحة والمعاشات بنسبة ثلاثة في المئة وقسائم لشراء أغذية بقيمة 45 ألف فورنت (245 دولارا).

وقال ميهالي هاردي وهو متحدث باسم مطار بودابست ان بعض العاملين في المطار بدأوا اضرابا في وقت متأخر من يوم الاثنين مطالبين بابرام اتفاق جماعي جديد مما سبب تأخيرا لمدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة في عدة رحلات جوية لكن لم يتم الغاء أي رحلات اليوم.

وأشار اتحاد العاملين في السكك الحديدية أيضا الى أنه قد يبدأ اضرابا تضامنيا مع عمال شركة بودابست للنقل العام.