قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اتهم رئيس الورزاء الفلسطيني سلام فياض يوم الثلاثاء اسرائيل بمحاولة عزل السلطة الفلسطينية دوليا من خلال اتهامها بالتحريض والعمل ضد السلام.

رام الله: قال فياض في كلمة امام عدد من المسؤولين ورجال الاعمال الفلسطينيين في رام الله ان هناك quot;جهدا ممنهجا يهدف بشكل واضح الى عزلنا دوليا بما يمكن اسرائيل من الاستمرار في التهرب من استحقاقات عملية السلام.quot; وكانت اسرائيل قد اتهمت في وقت سابق من الشهر الحالي زعماء فلسطينيين مدعومين من الغرب بالضلوع في quot;انشطة للتحريضquot; من خلال الموافقة على تكريم نشطاء شاركوا في هجمات قتل فيها اسرائيليون.

وعزا فياض الحملة الاسرائيلية ضد السلطة الفلسطينية الى ما تقوم به من جهد لاخلاء السوق الفلسطينية من منتجات المستوطنات الاسرائيلية المقامة على الاراضي المحتلة. وأضاف فياض الذي كان يشارك في حملة لاطلاق صندوق وطني لدعم الصناعات المحلية الفلسطينية والتخلص من منتجات المستوطنات ان هذه الحملة quot;جهد وطني ليس تعبيرا عن الكراهية او الحقد... وليس اداة لحملة للتحريض على احد. ليس اداة للتحريض الثقافي او العرقي او الديني كما حلا لبعض قادة اسرائيل ان يصف هذا الجهد اما تصريحا او تلمحيا او ايماء او ايحاء.quot;

واضاف quot;ان هذا الجهد الوطني الهام لا اريد ان ينظر اليه كتعبير عن حالة غضب فلسطيني على اهمية ذلك بالرغم من ان هناك الكثير في الواقع الفلسطيني ما يجعلنا نغضب... شعبنا في غزة لا يزال محاصرا.. مواطنونا يروعون يوميا من ارهاب المستوطنين وما يحصل بشكل شبه يومي من قطع الاشجار وترويع المواطنين.quot;

ودعا فياض الى النظر الى quot;هذا الجهد الوطني كتعبير عن اصرار شعبنا عن ممارسة حقه في الحياة. هذا ما يمثله هذا المشروع. هذا ما يمثله جهد السلطة الوطنية على كل المستويات الرسمية والشعبية والاهلية.quot; واضاف quot;هو تعبير صادق وجاد عن اصرار شعبنا على ممارسة حقه في الحياة على هذه الارض. وليس في اي ما نقوم به اطلاقا اي تعبير عن كراهية وحقد وليس فيه اي اداة تحريض اي كان شكل هذا التحريض.quot;