قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط الحاجة لإحراز تقدم في مفاوضات عملية السلام في الشرق الأوسط القائمة على أساس حل دولتين فلسطينية واسرائيلية تعيشان جنبا الى جنب في سلام.

القاهرة: أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط ايفان لويس خلال لقاء بمقر السفارة البريطانية في القاهرة على هامش زيارته لمصر الحاجة إلى إحراز تقدم في مفاوضات عملية السلام. وذكر أن بلاده تري أن النشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية غير قانوني ويعد عقبة أمام تحقيق السلام في المنطقة معتبرا أن قرار نتنياهو بتجميد جزئي للنشاط الاستيطاني يعد خطوة مهمة ولكنها ليست كافية .

وأعرب عن قلقه العميق من الأوضاع الانسانية للسكان الفلسطينيين في قطاغ غزة خاصة خلال فصل الشتاء. وقال انه أجري مباحثات مع وزير الخارجية أحمد أبو الغيط ورئيس جهاز المخابرات عمر سليمان حول عدد من القضايا الدولية والأقليمية خاصة الوضع في منطقة الشرق الأوسط.

واشاد بجهود الرئيس المصرى حسني مبارك لخلق المناخ المناسب لبناء الثقة لبدء المباحثات بين الفلسطينيين والاسرائيليين حول مفاوضات الوضع النهائي التي تتناول قضايا الحدود واللاجئين ووضع القدس والتطبيع بين اسرائيل والدول العربية.

وأكد أن بلاده تتفهم قلق اسرائيل تجاه الحفاظ على أمنها قائلا quot; لكن على الحكومة الاسرائيلية ازالة كافة العقبات أمام دخول المساعدات الانسانية الى القطاع quot; مطالبا كافة الأطراف باغتنام الفرصة لتحقيق السلام. وأضاف لويس أن مباحثاته في القاهرة تناولت أيضا الوضع في اليمن التي تحتاج الى مساعدات من المجتمع الدولي.

وأشار الى دعوة رئيس وزراء بريطانيا غوردون براون لعقد مؤتمر في لندن يستهدف تقديم الدعم للحكومة اليمنية لمواجهة مشاكلها الأمنية وخطتها لتحسين الأوضاع المعيشية وتطوير اقتصادها والنظم الصحية والتعليمية. وأضاف أن بلاده ستستضيف أيضا مؤتمرا دوليا حول أفغانستان أواخر هذا الشهر لدعم حكومة الرئيس الأفغاني حامد كرازي في جهودها لتعزيز اقتصادها والقضاء على الفساد ووضع الخطة للتوصل الى المصالحة بين كافة الأطراف.

واكد لويس سعي بلاده لدعم وتقوية العلاقات مع مصر خاصة أنها تحتل المرتبة الأولي في قائمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة ل900 شركة بريطانية تعمل في مصر. وأوضح أنه أجري مباحثات أيضا مع وزير الداخلية حبيب العادلي حول تعزيز التعاون في مجال مكافحة الارهاب والانتقال من قانون الطوارىء الي قانون مكافحة الارهاب في مصر . وحول جهود حكومة بريطانيا لمكافحة الارهاب قال لويس ان بلاده لها قوانين في هذا الشأن وتتعامل بقوة مع أي مواطن بريطاني يحرض على العنف أو يرتكب أعمال عنف مشيرا الى مضاعفة الميزانية المخصصة لهذا المجال ثلاث مرات لضمان عدم تورط أي شخص في الأنشطة الارهابية والتخطيط لها داخل بريطانيا أو خارجها.

وحول تأثير قرار المحكمة البريطانية بالقبض علي رئيسة حزب كاديما الاسرائيلي تسيبي ليفني على العلاقات مع إسرائيل قال لويس quot;ان هذا لا يعكس موقف حكومة بلاده ولكن جاء كنتيجة للقانون البريطاني فاسرائيل شريك وصديق استراتيجي لبريطانيا ولابد أن يشعرالاسرائيليون أنهم قادرون علي زيارة بلادنا بحرية ولذا ندرس اتخاذ الاجراءات اللازمة لتغير القانونquot;.

وعن قافلة المساعدات الى غزة أعرب لويس عن عدم رضائه عن محاولات النائب البريطانى جورج جالاوى اعطاء الانطباع بأن مصر لا ترغب في دخول المساعدات الي قطاغ غزة موضحا أن الحكومة البريطانية أصدرت بيانا تحذر المواطنين البريطانيين من السفر الى قطاع غزة.

وردا على سؤال حول الانشاءات المصرية علي الحدود مع غزة أكد لويس حق الحكومة المصرية في اتخاذ كافة الاجراءات لتأمين حدودها خاصة اذا كانت هناك عمليات تهريب للأسلحة والسلع تتم عبر أرضيها.

وعن الوضع في العراق أكد الوزير البريطاني أهمية عقد الانتخابات في مارس المقبل لتشكيل حكومة جديدة فعالة لبناء عراق جديد من أجل تحسين الظروف المعيشية لمواطنيه مشيرا الى تعاون بريطانيا مع الحكومة العراقية لتعزيز قدرات البحرية لتتولى حماية المياه الأقليمية بحلول عام 2011.