قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت منظمات ألمانية بمنع زيارة مجرمي الحرب الإسرائيليين الى البلاد.

برلين: طالبت منظمات وجمعيات نقابية وحزبية في المانيا بوقف الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة وانهاء الاحتلال الاسرائيلي والإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين ووقف تصدير الاسلحة الألمانية إلى إسرائيل.

وقالت هذه الهيئات فى بيان صحافي وزعته اليوم ان تصدير الاسلحة الحربية الالمانية الى اسرائيل يشكل انتهاكا للقوانين الالمانية التي تحظر تصدير الاسلحة الى مناطق الحروب والتوتر داعية إلى إلغاء صفقة تصدير غواصتي دولفين الالمانيتين الخطيرتين وتصدير السفن الحربية الى اسرائيل.

ودعا البيان الى الاعتصام قرب المستشارية الالمانية يوم الاثنين القادم احتجاجا على الجلسة الوزارية الألمانية الاسرائيلية المشتركة التي ستعقد في 18 كانون الثاني الجاري في برلين احتجاجا على مشاركة مسؤولين اسرائيليين ارتكبوا جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وأوضح البيان أن الوفد الاسرائيلي لهذه الاجتماعات يضم وزير الحرب أيهود باراك وسياسيين آخرين تورطوا في جرائم حرب ويتحملون المسؤولية عن الهجوم على قطاع غزة والمذابح التي تعرض لها المدنيون إضافة إلى سياسيين خرين كوزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان المعروف بمواقفه العنصرية.

ووقع البيان الذي وزع على الصحافة الالمانية أكثر من خمسين جمعية ومنظمة مدنية في المانيا من نقابية وكنسية وحزبية وطلابية إضافة إلى جمعيات أنصار السلام ومناهضة الحروب وشخصيات يهودية رافضة للصهيونية.

الى ذلك دعت الجمعيات والمنظمات العربية في العاصمة الألمانية إلى احتجاج جماهيري وإيقاد شموع وسط برلين بعد ظهر الجمعة تحت شعار quot;أوقفوا ابادة الفلسطينيين في غزة...اكسروا حصار غزةquot;.