قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: أطلقت قوات الامن الكينية يوم الجمعة أعيرة نارية في الهواء وغازا مسيلا للدموع لتفريق مئات في العاصمة تجمعوا للاحتجاج على القاء القبض على داعية من جاميكا.

ومنع المحتجون الذين كانوا يكبرون وحمل بعضهم راية حركة الشباب الصومالية المتمردة عندما حاولوا السير في قلب العاصمة بعد صلاة الجمعة في مسجد بوسط مدينة نيروبي.

وانضم بعض المواطنين الكينيين الذين غضبوا من مجرد محاولة تنظيم الاحتجاج الى الشرطة وأخذوا يقذفون الحجارة على المتظاهرين وأعادوهم الى داخل المسجد.

وقال المواطن الكيني ريتشارد اوديبو quot;هذا سلوك غير مقبول. الرجل الذي يفترض أن يرحل ليس كينيا ووجوده ليس في مصلحة كينيا في هذه الايام.quot;

وكان الشيخ عبد الله الفيصل يزور البلاد الواقعة بشرق افريقيا في اطار جولة للدعوة. وكان مسؤولو مخابرات كينيون قد قالوا انهم يخشون من أن تذكي خطبه التشدد في البلاد التي عانت من هجومين متصلين بتنظيم القاعدة.

وكان قد تم ترحيل الفيصل من بريطانيا عام 2007 لبثه مشاعر الكراهية العنصرية وحثه أتباعه على قتل اليهود والهندوس والغربيين. وألقي القبض عليه في كينيا في 31 ديسمبر كانون الاول.