قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلب نشطاء اتراك في مجال حقوق الانسان من مدع عام اصدار مذكرة اعتقال بحق باراك بتهمة الابادة في حرب غزة، لدى زيارته تركيا الاحد المقبل.

اسطنبول: الشكوى التي رفعتها جمعية مظلوم-در لحقوق الانسان، الاسلامية التوجه، تتهم ايهود باراك بالابادة وارتكاب جرائم ضد الانسانية في الحرب التي شنتها اسرائيل على غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008 واستمرت ثلاثة اسابيع. وفي حال قبول دعوى الجمعية سيطلب النائب العام اجراء تحقيقات لمعرفة ما اذا كانت توجب توجيه اتهامات، والا ردها.

ورفضت النيابة من قبل دعاوى مماثلة رفعتها منظمات ضد العديد من المسؤولين الاسرائيليين، من ضمنهم باراك، في شباط/فبراير الماضي. وتأتي هذه الدعوى قبيل زيارة من يوم واحد يقوم بها باراك الى تركيا الاحد القادم حيث يجري محادثات مع نظيره التركي وجدي غونول ووزير الخارجية احمد داود اغلو سعيا لتحسين العلاقات التي تسممت بعد حرب غزة.

والحكومة التركية المنبثقة من التيار الاسلامي دأبت على توجيه انتقادات بشكل شبه يومي لاسرائيل بسبب الوضع الانساني في غزة ما ادى فتور في العلاقات التي نمت اثر اتفاق تعاون عسكري عام 1996.

وتوترت العلاقات ووصلت مستوى الازمة بين اسرائيل وتركيا خلال الاسبوع الحالي بعد تعمد نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون اذلال السفير التركي امام الصحافيين لدى استدعائه للاحتجاج على بث مسلسل تلفزيوني تركي اعتبرته اسرائيل معاديا للسامية. ولكن المسؤول الاسرائيلي اضطر الى الاعتذار بعدما هددت انقرة باستدعاء سفيرها.