قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اوصى التحقيق الذي تجريه وزارة الدفاع الاميركية حول حادث اطلاق النار في قاعدة فورت هود في تكساس (جنوب) والذي اسفر عن 13 قتيلا في بداية تشرين الثاني/نوفمبر، الجمعة بتحديد مسؤولية quot;العديدquot; من الضباط العسكريين الاميركيين الذين كان مطلق النار نضال حسن يخضع لاشرافهم.

تكساس: التحقيق الذي بدأ في 19 تشرين الثاني/نوفمبر، عهد الى مسؤولين عسكريين سابقين اثنين بهدف تركيز الضوء على quot;التقصير او المشاكلquot; المحتملة التي سبقت الحادث. وقال توغو وست المسؤول السابق في وزارة الدفاع الذي تولى التحقيق الى جانب فرنون كلارك القائد السابق للعمليات البحرية quot;بدا بعد التحقيق ان العديد من الضباط لم يطبقوا القواعد المعمول بها في الجيشquot; لرصد اشارات الانذار.

واوصى بان يستند وزير الدولة لشؤون الجيش الى التقرير المنبثق من التحقيق لquot;تحديد المسؤولياتquot; واتخاذ تدابير سلوكية.

ورفض وست الادلاء بمزيد من التفاصيل حول طبيعة المآخذ على هؤلاء الضباط. واوضح انه رغم عدم تسمية هؤلاء باسمائهم في التقرير، فان المسؤولين العسكريين لن يجدوا، مع انتهاء التحقيق، صعوبة في تحديد هوية الضباط الذين ارتكبوا اخطاء.

واورد التقرير ايضا ان تقويم سلوك نضال حسن، الطبيب النفسي في القوات البرية، من جانب اطباء ضباط لم يكن quot;دقيقاquot; لانه ركز اكثر على عمله الاكاديمي كطبيب نفسي على حساب سلوكه العام.