قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيما يستمر التحقيق في حادثة اطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية، كرر مسؤول اميركي فرضية ان يكون الهجوم عملا ارهابيا.

واشنطن: اعتبر مسؤول اميركي رفيع رفض كشف هويته ان حادث اطلاق النار في قاعدة فورت هود العسكرية (تكساس، جنوب) في بداية تشرين الثاني/نوفمبر والذي اسفر عن 13 قتيلا، كان quot;عملا ارهابياquot;.

وقال المسؤول لصحافيين ان الامر يتصل بquot;تكتيك ارهابيquot;، وذلك تعليقا على خلاصات تحقيق حول مسؤوليات محتملة داخل الجيش عن عدم التقاط اي اشارات مسبقة لدى الطبيب النفسي العسكري نضال حسن.واضاف quot;في رايي ان ما حصل عمل ارهابي فعلاquot;.

لكن المسؤول الاميركي اكد انه يجهل ما اذا كان حسن تصرف بادارة مجموعات اسلامية خارجية، مذكرا بان quot;التحقيق الجنائي مستمرquot; ولافتا الى ان الدوافع التي تقود الى اعمال مماثلة quot;تبقى صعبة التحديدquot;.

وسبق ان وصف العديد من النواب الاميركيين اطلاق النار في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر 2009 بانه quot;عمل ارهابيquot;، مستشهدين خصوصا بما كشفه المحققون حول العلاقة بين نضال حسن والامام اليمني انور العولقي.

وتحدث تقرير نشر الجمعة عن تقصير العديد من ضباط الجيش وعن انعدام التنسيق لجهة تقاسم المعلومات بين القادة العسكريين.

وردا على سؤال عما اذا كان جمع هذه المعلومات كان سيؤدي الى تفادي اطلاق النار في القاعدة العسكرية، اجاب المسؤول الاميركي quot;يصعب قول ذلكquot;.