قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشف مصدر تابع لتيار الصدري عن إجتماع بين زعيم التيار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في مدينة قم الايرانية مع الشيخ قيس الخزعلي زعيم تنظيم quot;عصائب أهل الحقquot; بعد إطلاق سراحه حيث أوصاه بعدم التدخل في السياسية والحفاظ على الدم العراقي.

لندن: قال موقع الكتروني تابع للتيار الصدري اليوم الأحد quot;التقى سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر الشيخ قيس الخزعلي بعد إطلاق سراحه من المعتقلquot; من دون ان يذكر تاريخ الاجتماع.

واضاف ان الصدر قد اوصى الخزعلي بالرجوع الى صفوف التيار الصدري وعدم التدخل بالسياسة والحفاظ على الدم العراقي والرجوع الى الدروس الدينية. وكانت القوات الاميركية سلمت الخزعلي الى القوات العراقية قبل ايام حيث تم اطلاق سراحه في صفقة سياسية اقتضت اطلاق الرهينة البريطاني المختطف لدى العصائب منذ عامين بيتر مور.

وكانت القوات الأميركية أطلقت العام الماضي سراح عدد من كبار قادة العصائب التي يقال انها منشقة عن التيار الصدري وترتبط بعلاقة وثيقة مع ايران التي تمدها بالسلاح والمال وفي مقدمتهم عبدالهادي الدراجي وحسن سالم وصالح الجيزاني وليث الخزعلي شقيق الأمين العام للتنظيم الشيخ قيس الخزعلي.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد نفى مؤخرا ما أشيع عن وعود بدعم العصائب لقائمة دولة القانون التي يرأسها في الانتخابات المقبلة كجزء من صفقة إطلاق معتقلي الجماعة فيما اشارت مصادر في التيار الصدري الى ان الاتفاق المبدئي الذي أجري مع الحكومة يقضي بالمشاركة في العملية السياسية قبل الانتخابات لكن الجماعة فضلت عدم الانخراط في هذا الموضوع الا بعد الانتخابات.

وكانت عصائب اهل الحق خطفت بيتر مور المستشار في مجال المعلوماتية مع اربعة من حراسه الشخصيين في 29 أيار/ مايو عام 2007 في عملية نفذها 40 رجلاً مسلحا يرتدون زي الشرطة في مكتب تابع لوزارة المالية في بغداد.

وأفرجت المجموعة عن مور في الثلاثين من الشهر الماضي وذلك بعد ان كانت السلطات البريطانية تسلمت رفاة ثلاثة من حراسه اثنتين في حزيران/ يونيو الماضي وهما لـجيسون كريزويل (39 سنة) من غلاسكو (اسكتلندا) وجيسون سويندلهرست (38 سنة) من سكيلمرسدال شمال غرب انكلترا.. والثالثة لاليك ماكلاكلان في أيلول/ سبتمبر الماضي فيما بقي مصير الرهينة الخامس مجهولاً على رغم اعلان الحكومة البريطانية انه قتل.