قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال كوبر انالدولالستبحثوا دراسة فرض عقوبات اضافية لاجبار ايران على ايقاف نشاطاتها في تخصيب اليورانيوم.

بروكسل: رأىالمدير السياسي للاتحاد الاوروبي روبرت كوبر للصحافيين بعد اجتماع الدول الكبرى الليلة الماضية لمناقشة الملف النووي الايراني quot; ان المجموعة متحدة واشدد على هذا الموقف المتحد فهي ملتزمة بالنهجين اي المفاوضات والعقوبات وهذا يدل على اننا سنستمر في السعي لايجاد حل تفاوضي ولكن الاخذ بالاعتبار اجراءات اضافية بدأ بالفعلquot;.

وقال كوبر ان ايران quot; فشلت في اتباع التفاهمات الرئيسية لاجتماع جنيف في اكتوبر الماضي وخاصة من خلال رفضها عقد اجتماعات اضافية لمناقشة ملفها النوويquot;. وشدد على ان الدول الكبرى quot;قلقة quot; ازاء عدد من القضايا.

واوضح quot; نحن قلقونquot; من ان ايران قامت في السر ببناء منشأة نووية بالقرب من قم دون اي اهداف مدنية ودون ابلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية حينها توافقا مع التزاماتها وانتهاكا لقرارات مجلس الامن الدولي. وتابع كوبر quot; كما يقلقنا quot; ايضا عدم تعاون ايران الكافي مع الوكالة الدولية وردها على قرار مجلس محافظيها في 27 نوفمبر الماضي.

وقال quot; نحن قلقون quot; اخيرا من فشل ايران في تبني الاتفاق المقترح من قبل الوكالة الدولية في ما يتعلق بشرط نفط الوقود لمنشآت ايران البحثية. واقر quot; وكنتيجة خلصنا الى ان رد ايران غير كاف وانهم فشلوا في اخذ الفرصة التي منحهم اياها وزراؤنا في سبتمبرquot;.

واضاف كوبر ان المديرين السياسيين الذين شاركوا في اجتماع امس سيجتمعون مرة اخرى غير محدد الموعد الا ان المشاورات ستستمر هاتفيا. واكد ايضا ان الدول الكبرى quot; ستبقى على استعداد لاعادة فتح المفاوضات مع الايرانيينquot;. وفي اعقاب المؤتمر الصحافي قلل مسؤول اوروبي من حقيقة ان المشاركين في اجتماع الدول الكبرى حول الملف النووي الايراني لم يصدروا بيانا مشتركا في نهاية اجتماعهم