قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت إسرائيل وتركيا مواصلة تعاونهما، وبخاصة في المجال العسكري، وجاء ذلك بعد زيارة يقوم بها وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود بارك إلى انقرة.

انقرة: اكدت اسرائيل وتركيا الاحد مواصلة تعاونهما، وخصوصا العسكري، اثر زيارة قصيرة قام بها وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك لانقرة في محاولة لاعادة تصليب العلاقات بعد ازمة دبلوماسية بين البلدين.

وصرح باراك للصحافيين quot;انهي هذه الزيارة القصيرة وكلي ثقة ان بالامكان تصحيح بعض التقلبات في علاقاتنا لا بل ينبغي ذلكquot;.

واضاف quot;نستطيع مواصلة اتباع النهج الذي اعتمدناه و(القاضي بارساء) تعاون وتفهم جيدين ووديينquot;.

واكد نظيره التركي وجدي غونول انه quot;سيكون هناك مشاريع دفاعية اخرىquot; مشتركة من دون ان يحدد ماهيتها.

وباراك الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس الوزراء هو ارفع مسؤول اسرائيلي يقوم بزيارة لتركيا منذ الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة في شتاء 2008 والذي دانته انقرة.

وقد اجرى محادثات استمرت ثلاث ساعات ونصف ساعة مع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو، لكنه لم يلتق رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ولا الرئيس عبدالله غول.

وتدهورت العلاقات بين تل ابيب وانقرة في شكل ملحوظ منذ الهجوم الاسرائيلي على غزة الذي انتقده اردوغان بشدة.

ويواصل رئيس الوزراء التركي مذذاك توجيه انتقاداته الى الدولة العبرية.