قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز اليوم ان المباحثات التي جرت في الرياض خلال الأيام الماضية مع عدد من الزعماء والمسؤولين من الدول الشقيقة والصديقة جسدت حرص الجميع على ما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم. وأوضح وزير الثقافة والاعلام السعودي الدكتور عبدالعزيز خوجة في بيان صحافي عقب جلسة دورية لمجلس الوزراء ان المجلس استمع الى جملة من التقارير على الساحة الدولية وعبر في هذا الصدد عن تعازي المملكة حكومة وشعبا لرئيس وشعب جمهورية هايتي في ضحايا الزلزال الذي ضرب بلادهم.

إيلاف من الرياض: ثمنت السعودية المباحثات التي أجرتها مع عددٍ من القادة والزعماء والمسؤولين الذين زاروها الاسبوع الماضي وفي مقدمتهم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد مجلس الوزراء السعودي خلال جلسته الأسبوعية التي ترأسها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبدالعزيز اليوم الأثنين أنه من خلال هذه الاتصالات واللقاءات التي أجراها الملك عبدالله بن عبدالعزيز معهم اتضح حرص الجميع على ما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وعبر المجلس عن ارتياحه لتأكيد مؤسسة التصنيف العالمية quot; فيتشquot; متانة الاقتصاد والقوة المالية للسعودية وحسن إدارتها لاستثماراتها الخارجية واحتياطاتها من النقد الأجنبي والإشراف المنضبط على القطاع البنكي واحتفاظها بدرجة التميز quot; - AA quot; في التصنيف الائتماني العالمي.

ووافق مجلس على تفويض وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب القطري حول مشروع اتفاقية التعاون الدبلوماسي والقنصلي بين السعودية ودولة قطر وملحقها التنفيذي والتوقيع عليهما في ضوء الصيغتين المرفقتين بالقرار وذلك في إطار مجلس التنسيق السعودي القطري ومن ثم رفع النسختين الموقعتين لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقرر المجلس أيضاً الموافقة على مذكرة تفاهم للتشاور والتنسيق السياسي بين وزارة خارجية السعودية ووزارة خارجية دولة قطر الموقع عليها في مدينة ( الرياض ) في 16/12/2008م .

ووافق مجلس على إقامة علاقات دبلوماسية مع مملكة كمبوديا وتفويض صاحب وزير الخارجية - أو من ينيبه - بالتوقيع على ( بروتوكول ) بذلك في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار .

وقرر المجلس الموافقة على اتفاق تعاون مع وحكومة الجمهورية التركية في مجال الشباب والرياضة الموقع عليه في مدينة الرياض 3/2/2009م بالصيغة المرفقة بالقرار .

وفي الشأن التعليمي والابتعاث قرر المجلس أن يعامل الطلاب الدارسون في الجامعات والكليات الأهلية في الدول العربية على حسابهم الخاص ولديهم طلبات إلحاق بالبعثة وفقاً لضوابط إلحاق الطلاب الدارسين على حسابهم في الخارج بالبعثة التعليمية الصادرة بالأمر السامي رقم ( 7/ب/5601) وتاريخ 22/4/1418هـ على أن يقصر الإلحاق بالبعثة التعليمية - للجامعات والكليات الأهلية في الدول العربية - بعد نفاذ هذا القرار على الجامعات التي لديها اتفاقيات مع وزارة التعليم العالي . وأيضاً يتم استيعاب الطلاب في المؤسسات التعليمية داخل السعودية عن طريق الجامعات والكليات والمؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية - وفقاً للقواعد والضوابط المعمول بها،على أن تتحمل الدولة 50% من تكاليف الدراسة لمن لم تستوعبهم الجامعات السعودية.