قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نقلت وسائل اعلام عن مسؤول ايراني قوله يوم الاثنين ان ايران ستثأر من عدوتيها اللدودتين اسرائيل والولايات المتحدة لمقتل عالم ايراني الاسبوع الماضي.

طهران: قتل الاستاذ الجامعي مسعود علي محمدي في تفجير خارج منزله في طهران يوم الثلاثاء. واتهم مسؤولون اسرائيل والولايات المتحدة بأنهما وراء الاغتيال. ورفضت واشنطن هذا الاتهام ووصفته بأنه سخيف. ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عن وزير الداخلية مصطفى محمد نجار قوله quot;يجب أن يعرف الاعداء والنظام الصهيوني (الاسرائيلي) اننا سنرد في النهاية على هذا العمل...تأكدوا ان ايران ستثأر منكم لدم الشهيد مسعود علي محمدي.quot;

وقال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي يهاجم الغرب عادة يوم الخميس ان اغتيال العالم نفذ quot;بأسلوب صهيونيquot;. ووصف مسؤولون ايرانيون الاستاذ القتيل بأنه عالم نووي لكن متحدثا قال انه لم يعمل في وكالة الطاقة الذرية الايرانية. وقال محمد نجار quot;هذا العمل الاعمى الذي نفذه عناصر الموساد ووكالة المخابرات المركزية الامريكية واعداء الجمهورية الاسلامية يظهر ضعفهم.quot;

وقع تفجير الاسبوع الماضي في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر في ايران بعد سبعة اشهر من انتخابات رئاسية ألقت بالجمهورية الاسلامية في أتون اسوأ ازمة داخلية خلال ثلاثة عقود. ووصفت وسائل الاعلام المحلية علي محمدي بانه أستاذ quot;ملتزم وثوريquot; مشيرة الى انه ساند الحكومة.

لكن مواقع للمعارضة على الانترنت قالت انه ايد زعيم المعارضة مير حسين موسوي في انتخابات يونيو حزيران الماضي.