قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

استنفرت كافة الجهات الحكومية في منطقة تبوك (شمال السعودية) جهودها بعد هطول الأمطار الغزيرة يوم أمس الأثنين على كافة أرجاء المنطقة.

الرياض: أكد وكيل أمارة منطقة تبوك عامر بن محمد الغرير أن جميع الأجهزة الحكومية عملت على مدار الساعة بتقديم العون والمساعدة لجميع المواطنين والمقيمين المحتجزين داخل الأودية والشعاب التي غمرتها مياه الأمطار يوم أمس في المنطقة ومحافظاتها ومراكزها، وخاصة في الأودية التي سالت بمحافظتي ضباء والوجه ومدينة تبوك، مضيفاً في تصريحه لوكالة الأنباء السعودية أن المتابعة مستمرة لكافة الجهات ذات العلاقة ببذل كافة الجهود وتذليل الصعاب التي تواجه المتضررين من الأمطار و دعا الجميع إلى إتباع تعليمات الجهات ذات العلاقة.

من جانبه أكد مدير إدارة الدفاع المدني في منطقة تبوك اللواء سليمان الحويطي أن تعليمات الدفاع المدني كانت ولا زالت واضحة ومستمرة للجميع بالابتعاد عن بطون الأودية والشعاب وأخذ الحيطة والحذر، ومتابعة ما يصدر من تعليمات من الدفاع المدني بشكل مستمر عن طريق وسائل الإعلام المختلفة أو عن طريق التعليمات المباشرة، وبيّن أن الدفاع المدني في المنطقة قام يوم أمس باستنفار كافة جهوده وإمكانياته البشرية والآلية حيث قام بعمليات الإنقاذ والمساعدة والتوجيه والإرشاد للمواطنين والمقيمين على حدٍ سواء ممن كانوا بحاجة للمساعدة داخل المنطقة وفي محافظاتها .

فيما أوضح قائد حرس الحدود في منطقة تبوك العميد الركن محمد بن محمود الثمالي أن حرس الحدود في المنطقة قام بعمليات التوجيه والإرشاد والمساعدة والإنقاذ بالمحافظات الساحلية في المنطقة للمواطنين وللزائرين والمتنزهين المتواجدين على تلك الشواطئ، بالإضافة إلى نشر التعليمات والتوجيهات لسكان تلك المحافظات وتوجيه وإنذار الصيادين بعدم الدخول إلى البحر خصوصا يوم أمس وهذا اليوم وطالبهم بمتابعة النشرات الجوية الصادرة من مصلحة الأرصاد وحماية البيئة، وعدم المخاطرة بدخول البحر الإ بعد إخطار قطاعات ومراكز حرس الحدود التي ما وجدت إلا لخدمتهم سائلاً الله العلي القدير أن يجعلها أمطار خير وبركة وأن يعم بنفها أرجاء البلاد.

أما أمانة منطقة تبوك والبلديات التابعة فقامت من جانبها بجهود في عمليات سحب وتصريف المياه من الأماكن المتضررة التي لم تكن سالكة على مستوى مدينة تبوك والمحافظات التابعة للمنطقة .

وقال أمين منطقة تبوك المهندس خالد الهيج إن الأمانة كثفت جهودها بعد هطول الأمطار على المنطقة حيث تم استنفار الطاقة القصوى لتصريف المياه من الشوارع الأحياء التي غمرتها المياه مشيراً الى وجود بنية تحتية متكاملة لتصريف مياه الأمطار والسيول عملت بكفاءة عالية مما ساعد في تصريف المياه، لافتا إلى اعتماد مشاريع جديدة في المنطقة ستقوم الأمانة بتنفيذها خاصة بتصريف مياه السيول والأمطار للأحياء الأخرى بمدينة تبوك والمحافظات والمدن التابعة.

وتحدث في ذات الشأن مدير عام إدارة الطرق والنقل بمنطقة تبوك المهندس خالد محمد الوكيل مبينا أن الإدارة العامة للطرق والنقل في المنطقة، وكذلك الفرق المتواجدة على الطرق قامت بفتح الطرق التي تضررت من جراء هطول الأمطار يوم أمس، وتعديل مسارات بعض الطرق حتى تم الانتهاء من عمليات تصريف المياه وأصبحت جميع الطرق سواء داخل مدينة تبوك أو مابين المحافظات والمدن سالكة.

وفي المجال الصحي أكد مدير عام الشؤون الصحية في منطقة تبوك الدكتور علي مقبول الغامدي أن جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية كانت ولا زالت على أهبة الاستعداد خلال فترة هطول الأمطار يوم أمس وحتى هذا اليوم.

وقال تم توجيه جميع الطواقم سواء الطيبة أو الإدارية العاملة بجميع المنشئات الصحية في المنطقة على تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة للمراجعين وبذل الجهود خلال هذه الفترة من أجل تقديم خدمة طبية متميزة.

من جانبه، أبان مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر في منطقة تبوك غالب البلوي أن جميع مراكز الهلال الأحمر تلقت التعليمات بتقديم كافة الجهود الممكنة وتلقي البلاغات والتعامل معها بما يحقق تقديم خدمة إسعافية لجميع الحالات داخل مدينة تبوك وعلى الطرق وفي المحافظات، مشيراً إلى متابعة سمو أمير المنطقة وسمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الذي أكد على تكثيف الجهود وتجهيز الكوادر الطبية اللازمة والخدمات المساندة على مدار الساعة لكافة طالبي خدمة الهلال الأحمر.