قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قللت مصادر فلسطينية من زيارة جورج ميتشل الى المنطقة وقالت انها غير متفائلة بما سيحمله من افكار.

رام الله: قالت مصادر فلسطينية مطلعة ان المبعوث الاميركي لعملية السلام في الشرق الاوسط السيناتور جورج ميتشل سيصل الى الاراضي الفلسطينية يوم الجمعة بعد ان يكون التقى مع مسؤولين اسرائيليين يوم الخميس، لكنها لم تبد تفاؤلاً بما سيحمله من أفكار .

واشارت الى انها تنتظر لترى ما سيحمله المبعوث الاميركي من افكار من اجل دفع عملية السلام غير انها اشارت الى ان جميع التقارير التي تلقتها حتى الان لا تشير الى ان المبعوث الاميركي يحمل افكارا قد يكون من شأنها استئناف فوري للمفاوضات مقللة في هذا الصدد من اهمية الزيارة.

ونوهت الى ان القيادة الفلسطينية علمت بأن المبعوث الاميركي طلب من الاوروبيين وتحديدا الفرنسيين الضغط على السلطة الفلسطينية من اجل استئناف المفاوضات مع اسرائيل بعد ان قال ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على استعداد لاستئناف المفاوضات فورا.

وطبقا للمصادر الفلسطينية فانها علمت من مسؤولين اوروبيين ان ما يحمله ميتشل معه من افكار يمكن تلخيصه باستئناف المفاوضات على المسارات الثلاث الفلسطينية-الاسرائيلية، السورية-الاسرائيلية، اللبنانية الاسرائيلية، ثم تحديد سقف زمني لانهاء المفاوضات يتمثل في عامين، وكذلك بدء المفاوضات مع الفلسطينيين عبر ملف الحدود حيث تعتقد الولايات المتحدة ان بالامكان الاتفاق على هذا الملف خلال6-9 اشهر وسيكون من شأن ذلك حل مسألة المستوطنات وبعدها يكون بامكان اسرائيل البناء في الكتل الاستيطانية الكبرى.

ولم تبد المصادر الفلسطينية تفاؤلها لما يحمله معه ميتشل مشيرة الى انه حتى الان فانه لم يصل الى اتفاق مع الاسرائيليين حول وقف الاستيطان في القدس وهو ما يصر عليه الرئيس عباس.

واشارت المصادر الى ان زيارة وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ورئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان الى واشنطن لم تأت بأي نتيجة.