قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: عبر رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري في حديث نشر اليوم الاربعاء في صحيفة quot;لوموندquot; الفرنسية، عن خشيته من وقوع quot;عملية اسرائيليةquot; في لبنان، مشيرا الى تكثف الطلعات الجوية الاسرائيلية فوق الاراضي اللبنانية في الفترة الاخيرة. وقال الحريري الذي بدأ الاربعاء زيارة رسمية الى فرنسا، quot;نخشى عملية اسرائيلية. الاسبوع الماضي، حصلت 25 طلعة للطيران الاسرائيلي في يوم واحد في المجال الجوي اللبنانيquot;.

واضاف quot;هل تعتقد اسرائيل انها، بضربها جنوب البلاد، لا تعتدي على لبنان باكمله؟، او عندما تضرب الضاحية (الجنوبية لبيروت حيث معقل حزب الله) لا تضرب لبنان؟quot;. وتابع quot;ماذا فعل الاسرائيليون في 2006؟ تم تدمير كل الجسور في لبنان. اليس ذلك اعتداء على لبنان؟quot;.

وكان الحريري يشير الى حرب تموز/يوليو 2006 بين اسرائيل وحزب الله التي تخللتها غارات اسرائيلية على عدد كبير من الجسور والمرافق وعلى منطقتي الجنوب والضاحية الجنوبية بشكل اساسي. وتسبب النزاع بمقتل اكثر من 1200 شخص في الجانب اللبناني و160 في الجانب الاسرائيلي. وتعليقا على القول بان اسرائيل شنت الحرب في 2006 ردا على اعتداء نفذه حزب الله، قال quot;هل هذا كاف لتدمير لبنان؟quot;، مضيفا quot;في امكان اسرائيل ان تتحجج باي امر، لا بل هي لا تحتاج الى ذرائع وهي لا تفعل شيئا من اجل عملية السلامquot;.

واضاف quot;نخشى ان يخلقوا نزاعا جديدا كما فعلوا في الماضيquot;. ونفذ حزب الله في 12 تموز/يوليو 2006 عملية خطف جنديين اسرائيليين على الحدود مع لبنان، وردت اسرائيل في اليوم نفسه بعملية عسكرية واسعة استمرت 34 يوما. ووجه وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في 12 كانون الثاني/يناير تحذيرا الى لبنان وحزب الله من مغبة الاخلال بquot;الهدوءquot; على الحدود.

وحمل الحكومة اللبنانية وكل الذين يساعدون حزب الله المسؤولية quot;في حال تدهور الوضع، وليس الحزب وحدهquot;. ووصل الحريري الاربعاء الى فرنسا في اول زيارة له الى دولة غربية منذ توليه مسؤولياته على رأس الحكومة في كانون الاول/ديسمبر، وعلى جدول اعماله عملية السلام في الشرق الاوسط والعلاقات الثنائية. ومنذ توليه مسؤولياته، زار الحريري السعودية وسوريا والاردن وتركيا والامارات العربية المتحدة.