قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Lebanon's Prime Minister Saad al-Hariri addresses businessmen ...

قالت مصادر رسمية ان فرنسا ولبنان سيوقعان عددا من الاتفاقات في العديد من المجالات خلال الزيارة التي بدأها اليوم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لباريس والتي تستمر يومين.

باريس: يبدأ الحريري الذي وصل الى العاصمة الفرنسية صباح اليوم جولة مكثفة من المحادثات السياسية والاقتصادية والثقافية غدا فيما ينظر اليه هنا على انه زيارة رئيسية ويتضح ذلك من حجم الوفد المرافق للحريري والذي يضم سبعة وزراء.

ويلتقي رئيس الوزراء اللبناني غدا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير فيما سيلتقي الرئيس نيكولا ساركوزي بعد غد كما سيلتقي هنا ايضا برلمانيين كبارا وروادا في مجالي الثقافة والاعمال.

وقال مسؤولون فرنسيون اليوم ان زيارة الحريري quot;فرصة لتقوية التعاون بين البلدينquot; لكن الجانبين سيناقشان ايضا قضايا اقليمية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو هنا اليوم quot;ان هذا التعاون واسع جدا في مجالات متنوعة كالعدالة والحوكمة والادارة والتعاون اللامركزي والتعليم والثقافة وبالطبع القضايا الفرانكفونيةquot;.

واضاف فاليرو ان العلاقات الثنائية ستقوى هذا الاسبوع بتوقيع عدد من الاتفاقيات الجديدة مثل التعاون في مجال العدالة الجنائية وتحديث الادارة والشؤون الاجتماعية والابحاث والتدريب في المجال المالي.

وسيناقش الجانبان ايضا القضايا التجارية والمالية وصفقات القروض التي وقعتها فرنسا مع لبنان في اطار مؤتمر باريس الثالث لعام 2007 الذي جمع 6ر7 مليار دولار في شكل قروض وتعهدات بتقديم مساعدات لاعادة بناء لبنان بعد العدوان الاسرائيلي عليها في عام 2006 .

واشارت المصادر الى ان المناقشات ستتناول ايضا السبل التي يمكن ان تشارك بها الشركات الفرنسية او تقديم الخبرة للمشروعات الجديدة في لبنان.

وفي الجانب السياسي ستتركز المحادثات حول القضايا الاقليمية وكذلك على دور لبنان كعضو غير دائم في مجلس الامن الدولي منذ بداية العام ولمدة عامين قادمين.

وسيناقش الطرفان ايضا الحاجة الى استئناف عملية السلام في الشرق الاوسط وعلاقات لبنان مع دول المنطقة. وقال المسؤولون الفرنسيون هنا ان الحكومة ستؤكد على دعمها للحكومة اللبنانية ورئيس وزرائها والمؤسسات اللبنانية وستعيد التأكيد على التزام فرنسا ازاء quot;استقرار ووحدة وسيادة وتكامل لبنانquot;.

واشار فاليرو بهذا الخصوص الى ان فرنسا واصلت لعب دور رئيسي في قوة الامم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان (يونيفيل) حيث ينتشر 1500 جندي فرنسي دعما للجيش اللبناني.

واعربت الخارجية الفرنسية ايضا عن دعمها المستمر للمحكمة الخاصة الدولية التي تحقق في اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في فبراير 2005 .