قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيروبي: هدد متمردون إسلاميون صوماليون من حركة الشباب بشن هجوم على نيروبي وممارسة quot;القتلquot; فيها للرد على حملة مطاردة تقوم بها الشرطة الكينية ضد مهاجرين صوماليين، وذلك في اغنية بثت على الانترنت الاربعاء. وطالب منشدو الاغنية التي تدوم ست دقائق وتقطعها خطابات ورشقات من اسلحة رشاشة بالقول quot;لقد بلغنا الحدود، سندخل الى كينيا، ان شاء الله، سندخل الى كينياquot;.

واضافوا quot;عند وصولنا سنقاتل وسنقتل ولدينا الاسلحة، ما يكفي من الاسلحة. ان جيش الايمان على الطريق، نتقدم على مهل، ان شاء الله، سنصلquot;. وتشيد الاغنية التي يذكر لحنها بالاناشيد الدينية التي تبثها مجموعات جهادية عبر الانترنت، بقائد حركة الشباب شيخ مختار ابو الزبير الذي اعلن اخيرا ولاءه لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

وحركة الشباب التي تسيطر على قسم كبير من وسط وجنوب الصومال، تقاتل الحكومة الانتقالية الصومالية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي، وغالبا ما يأخذون على نيروبي مشاركتها في هذا الدعم. وحذرت الحكومة الكينية التي تتقاسم حدودا طويلة تفتقر الى حراسة جيدة مع شمال شرق الصومال، من خطر اعتداءات يعدها الشباب على اراضيها.

والجمعة الماضي، تحولت تظاهرة تطالب بالافراج عن الامام الجامايكي المتشدد عبد الله الفيصل المهدد بالطرد الى مواجهات مع الشرطة في نيروبي واسفرت عن خمسة قتلى. واتهم وزير الداخلية الكيني جورج سايتوتي الشباب بالتسبب باعمال العنف هذه واعتقلت الشرطة الكينية مئات الاشخاص في احد احياء نيروبي حيث غالبية السكان من المهاجرين الصوماليين.

وكان بيان تمهيدي للاغنية نشر على موقع مقرب من الشباب يذكر بهذه الحوادث: quot;ترحيل رجل دين معروف اثار غضب المجاهدين في الصومالquot;. واضاف النص quot;بعد هذا الحادث، كان المسلمون غاضبين وتحركوا. وعندئذ قام غير المسلمين بقتل المسلمين الغاضبينquot;.