قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يتوقع ان تناقش فرنسا قريبا فرض حظر شامل على ارتداء ما يعرف باسم البرقع الأفغاني في الأماكن العامة.

باريس: كشف مسؤول فرنسي عن أن باريس يتوقع أن تناقش قريبا فرض حظر شامل على ارتداء ما يعرف باسم quot;البرقع الأفغانيquot; في الأماكن العامة على غرار حظر ارتداء الحجاب في المدارس قبل سنوات عدة.

وتوشك لجنة برلمانية لدراسة مسألة فرض حظر على ارتداء البرقع والنقاب على الانتهاء من تقريرها وتقديم نتائجه في ال26 من شهر يناير الجاري. وقال رئيس اللجنة البرلمانية اندريه غرين في مقابلة مع صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية اليوم ان اللجنة ستحث على حظر ارتداء البرقع والنقاب quot;على جميع أراضي الجمهوريةquot;.

وأضاف النائب البرلماني أنه شخصيا ضد البرقع من حيث المبدأ لكنه قال ان التشريعات في هذا المجال يجب آلا تضع في الاعتبار حظر ارتداء البرقع والنقاب فحسب بل يجب أن تتناول المسائل التي تتعلق بالنظام العام وحقوق المرأة وكرامتها والعلاقات مع الآخرين.

وشدد على أنه لا يكفي حظر ارتداء البرقع والنقاب في الشوارع فحسب بدعوى أن هذا ليس سوى جزء من المشكلة. أضاف أنه يجب أن تكون هناك سياسة تمنع ترهيب المرأة في المناطق المتأثرة بالأصولية بمدن فرنسا وكذلك في المدارس والشركات حيث يسعى المتطرفون المتشددون الى التأثير على السياسات والممارسات.

ويتوقع على نطاق واسع أن تحظى توصية اللجنة البرلمانية بدعم الجمعية الوطنية لاسيما في ظل جود نزعة قوية لتأييد حظر ارتداء البرقع والنقاب بجانب اظهار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تأييده للحظر.