قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد مسؤول ماليزي سيطرة الحكومة على الاوضاع الامنية في ولاية صباح اثر تحذير سفارة الولايات المتحدة الاميركية لدى ماليزيا من هجمات محتملة ستقوم بها جماعات اسلامية ضد الاجانب.

كوالالمبور: طمأن نائب وزير الدفاع الماليزي عبد اللطيف احمد في تصريح لوسائل الاعلام المحلية هنا اليوم الجميع بان الاوضاع الامنية في ولاية صباح الواقعة شرق ماليزيا تحت السيطرة قائلا quot;ان وزارة الدفاع احكمت السيطرة على مداخل ومخارج الولاية والمناطق المستهدفة من قبل جماعة ابو سياف الفلبينquot;.

وقال انه ليس هناك من داع للشعور بالخوف والقلق في الولاية خصوصا من قبل السياح والزوار الاجانب مؤكدا ان وزارة الدفاع تتخذ كامل الاجراءات الامنية لنشر الامن والامان فيها وتعزيز الدوريات المشتركة بين الشرطة والقوات المسلحة والمخابرات.

وافاد احمد ان رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق سيقوم بزيارة رسمية الى العاصمة الفلبينية مانيلا في مارس المقبل لمناقشة اقتراح انشاء فريق عسكري دولي مشترك بين الحكومتين الماليزية والفلبينية لضمان الامن على طول الحدود بين البلدين.

يذكر ان سفارة الولايات المتحدة الاميركية لدى ماليزيا حذرت في موقعها الالكتروني الاسبوع الماضي بان هناك مناطق معرضة للخطر في الجزر المعزولة شرق ولاية صباح خصوصا في المواقع السياحية التي وقعت فيها حالات اختطاف وقتل سابقة.

وتتهم السلطات جماعة ابو سياف المتمركزة في جنوب الفلبين بتبني عملية الاختطاف والقتل في العام 2000 حيث اختطفت 21 شخصا من ضمنهم 10 اجانب في جزيرة سيبدان الماليزية واحتجزت بعضهم رهائن لعدة اشهر