قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Pakistan's fundamentalist Islamic party Jamaat-i-Islami ...

قال تقرير لوزارة الخارجية الأميركية يوم الخميس ان الولايات المتحدة ستحتفظ بوجود مدني في أفغانستان وباكستان لفترة طويلة حتى بعد أن تغادر القوات المقاتلة الأميركية المنطقة.

واشنطن: قال التقرير quot;في حين ان مهمتنا القتالية في أفغانستان ليست بلا نهاية فاننا سنبقي على ارتباط سياسي ودبلوماسي واقتصادي في أفغانستان وباكستان على المدى الطويل من أجل حماية مصالحنا الدائمة في المنطقة.quot;

وأضاف quot;مع ادراكنا أننا لا نستطيع أن نترك أفغانستان كما فعلنا في 1989 في أعقاب الانسحاب السوفيتي فان جهدنا المدني يتعين ان يستمر بعد مهمتنا العسكرية حتى لا تصبح أفغانستان دولة فاشلة وملاذا امنا للقاعدة.quot;

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الشهر الماضي عن خطط لاضافة 30 ألف جندي الى القوات العسكرية الموجودة بالفعل في أفغانستان وعددها 68 ألف جندي في أفغانستان.

وقال ان الولايات المتحدة ستبدأ سحب قواتها العسكرية في منتصف عام 2011 لكن مسؤولين يقولون ان الانسحاب سيعتمد على الاوضاع الميدانية وان الانسحاب لم يتحدد له موعد نهائي.

وقال التقرير الذي حمل عنوان (استراتيجية تحقيقي الاستقرار الاقليمي في أفغانستان وباكستان) quot;الى جانب أهداف أمننا القومي ستساهم المساعدة المدنية في بناء القدرات الافغانية في المناطق الرئيسية وايضا طمأنة الافغان الي أن التزامنا طويل المدى.quot;