قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وافق غوردين بروان على الإدلاء بشهادته بشأن حرب الحرب قبل الانتخابات التشريعية المقبلة في بريطانيا.

لندن: اعلن رئيس لجنة التحقيق في مشاركة بريطانيا في غزو العراق الجمعة ان رئيس الوزراء البريطاني غوردن بروان سيدلي بافادته امام اللجنة قبل الانتخابات التشريعية المقبلة.
واوضح رئيس اللجنة جون شيلكوت ان براون الذي كان سيدلي بشهادته اصلا بعد هذه الانتخابات المتوقعة في حزيران/يونيو على ابعد تقدير، وافق على الادلاء باقواله في شباط/فبراير او اذار/مارس.

وفي بداية جلسة الجمعة، اوضح شيلكوت انه عرض على براون ان يدلي اخيرا باقواله قبل هذه العملية الانتخابية quot;من قبيل الانصافquot;.
واوضح quot;ان رئيس الوزراء اجابني هذا الصباح انه موافق على تحديد موعد من بين المواعيد التي اقترحناها عليه في خلال الشهرين المقبلينquot;.

واضاف ان موعد جلسة الاستماع الى وزير الخارجية ديفيد ميليباند ووزير التنمية الدولية دوغلاس الكسندر سيتحدد ايضا قبل الانتخابات.
وكانت لجنة شيلكوت اعلنت في وقت سابق في نهاية 2009 ان رئيس الوزراء لن يدعى الى الادلاء بما لديه قبل هذه الانتخابات، لكي لا تستخدم هذه الجلسة لاغراض سياسية.

لكن براون الذي كان وزيرا للمالية في عهد توني بلير لحظة شن الحرب على العراق في 2003، يتعرض لضغوط معارضيه السياسيين لتوضيح دوره في القرار المثير للجدل الذي اتخذته الحكومة للمشاركة في النزاع الى جانب الولايات المتحدة.