قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: قال وزير خارجية كوريا الجنوبية يو مينوج هوان اليوم الجمعة إنه يود استئناف المحادثات الدولية المتوقفة لإنهاء برنامج كوريا الشمالية للتسلح النووي الشهر المقبل ودون أن تضع بيونغ يانغ شروطا لعودتها اليها.

وأشارت كوريا الشمالية إلى أنها قد تنهي مقاطعتها المستمرة منذ عام للمحادثات السداسية مع سول لكنها عادت وقالت مؤخرا انها تريد أولا رفع عقوبات الامم المتحدة المفروضة عليها وتجري مناقشات مباشرة مع واشنطن حول اتفاق سلام.

ويقول محللون ان الشمال يحاول الظفر بتنازلات حتى يعود الى محادثات نزع السلاح مقابل المساعدات عن طريق وضع شروط والتهديد بزعزعة الامن في منطقة شمال اسيا المهمة من الناحية الاقتصادية. وتشارك في المحادثات الولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين.

وقال يو في بيان صحفي quot;أتوقع أن تستأنف المحادثات السداسية مع مجيء العام القمري الجديدquot; وهو الذي يوافق منتصف فبراير/ شباط. وأضاف quot;أتكلم من منطلق أن هناك توافقا بين كوريا الجنوبية والصين وبين كوريا الجنوبية واليابان ومع روسيا. وقد تشعر كوريا الشمالية بهذا الامر.quot;

وتضرر اقتصاد كوريا الشمالية المتداعي بسبب عقوبات جديدة فرضتها الامم المتحدة على البلاد بعد ثاني تجربة نووية لبيونيانج في مايو أيار الامر الذي يدفعها لاتخاذ خطوات تصالحية أملا في تخفيف القيود على مواردها المالية الضعيفة بالفعل.

وكررت كوريا الشمالية يوم الخميس دعوة لاجراء محادثات مع الولايات المتحدة بهدف التوصل لمعاهدة سلام تحل محل الهدنة التي أنهت الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953 لكن واشنطن قالت ان الشمال يجب أن يتخلى أولا عن طموحاته النووية.