قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: من المتوقع ان يوافق وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين على قيام مدربين اوروبيين بتدريب نحو 2000 جندي صومالي لتعزيز الجيش الحكومي الناشئ، حسب ما افادت مصادر دبلوماسية. وصرح دبلوماسي الجمعة ان quot;الخطة تقضي بتدريب 2000 من عناصر قوات الامن الصومالية في اوغنداquot;.

واضاف دبلوماسي اخر ان العملية التي يشارك فيها نحو 100 من عناصر الجيش الاوروبي، يمكن ان تبدأ في ايار/مايو، مضيفا انه لم يتم بعد تحديد الدول الاوروبية التي ستشارك في عملية التدريب طوعيا. وقال quot;نحن نجري مناقشات حول مساهمة كل بلدquot;. ويعاني الصومال من حروب اهلية وحركات تمرد وانعدام الاستقرار منذ الاطاحة بالرئيس محمد سياد بري في عام 1991.

وتم اختيار اوغندا لاجراء عمليات التدريب نظرا لانها تساهم باكبر عدد من عناصر قوة الاتحاد الافريقي في الصومال. ويقوم الاتحاد الاوروبي بمهمات ضد القرصنة قبالة السواحل الصومالية في مياه خليج عدن، الا ان مسؤولين بارزين قالوا ان افضل طريقة لمكافحة هذه المشكلة هي على الاراضي الصومالية.

وقدم الاتحاد الاوروبي دعما سياسيا مهما للحكومة الانتقالية في الصومال كما قدم التمويل لمهمة الاتحاد الافريقي في ذلك البلد. وناقش وزراء الدفاع في الاتحاد الاوروبي فكرة التدريب في تشرين الثاني/نوفمبر وايدتها فرنسا واسبانيا بشكل خاص. وقال الدبلوماسي ان وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي سيناقشون الاثنين quot;المعدات والاموال التي تحتاجها القوات الصوماليةquot;.