قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهى ممثل ادعاء في مدينة ميلانو الايطالية يوم الجمعة من تحقيق في مزاعم اختلاس وتلاعب ضريبي تمس رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني وقد يطلب أن يمثل برلسكوني أمام المحكمة.

ميلانو: تشير وثيقة قانونية اطلعت عليها رويترز الى أن القضية تتعلق بأحداث وقعت قبل وخلال عام 2009 تمس برلسكوني وشركة ميديا سات الاعلامية التي يملكها وشركة فينينفست التي تديرها. كما تم التحقيق مع فيديل كونفالونيري رئيس مجلس ادارة ميديا سات وبيير سيلفيو نجل برلسكوني ونائب رئيس مجلس ادارة الشركة.

وبرلسكوني متهم بالفعل في قضيتي فساد استؤنفتا بعد قرار اتخذته المحكمة العليا جرده من حصانته من المحاكمة خلال ولايته. وتركز قضية ميديا سات على اكتساب الشركة لحقوق البث التلفزيوني التي يقول المدعي انها اشتريت بثمن مبالغ فيه من شركتين بالخارج يتحكم فيهما برلسكوني.

كما اتهم القضاء في ميلانو فرانك أجراما وهو منتج تلفزيون أمريكي في نفس القضية. وقال الادعاء ان أجراما وبرلسكوني تضامنا معا من أجل اختلاس أموال من فينينفست ووحدة ميديا سات التابعة لها مما أضر بحملة الاسهم الى جانب التهرب من الضرائب في الولايات المتحدة وايطاليا. ورفض نيكولو جيديني كبير محامي برلسكوني التهم قائلا ان مدعي ميلانو مصرون بشدة على محاكمة برلسكوني. وقال جيديني ان رئيس الوزراء ونجله ليسا مسؤولين عن أي مخالفات.