قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طلبت المفوضية العليا للاجئين السبت من فرنسا اعطاء الفرصة لجميع المهاجرين غير الشرعيين الذين عثر عليهم الجمعة على شاطئ كورسيكا واعلنوا انهم اكراد من سوريا بان يقدموا طلب لجوء ودراسة طلبهم quot;بانصافquot;.

وقالت ممثلية المفوضية في فرنسا في بيان quot;تدعو المفوضية العليا للاجئين السلطات الفرنسية الى ان تضمن اعطاء كل الاشخاص الراغبين في الحصول على حماية فرنسا فرصة تقديم طلب لجوء وان يدرس طلبهم بصورة شاملة ومنصفةquot;.

ونقل 124 مهاجرا غير شرعي اكدوا انهم من اكراد سوريا بعد العثور عليهم في جزيرة كورسيكا الفرنسية في المتوسط، الى مراكز خاصة بالمتسللين في عدة مدن فرنسية، لدراسة اوضاعهم، على ما افاد وليام سبندلر المتحدث باسم المفوضية في فرنسا.

وقالت سلطات كورسيكا ان الجزيرة الواقعة شمال سردينيا، لم تستقبل من قبل هذا العدد من المهاجرين غير الشرعيين.

وابدت مفوضية اللاجئين قلقها من نقل المهاجرين الى مراكز الايواء لان ذلك لن يتيح لهم طلب تعليق قرار بالطرد في حال رفض طلبهم.

وابدى رئيس منظمة quot;فرنسا ارض اللجوءquot; بيار هنري كذلك قلقه من سرعة وضع المهاجرين في الحجز الاداري.

ولدى نقل المهاجر الى مركز الايواء يتعين عليه ان يقدم طلب اللجوء خلال خمسة ايام، على ان ترد السلطات المختصة على طلبه خلال 96 ساعة.

الا ان سبندلر قال ان فترة الخمسة ايام تبدأ من اللحظة التي نقلوا فيها الجمعة الى مركز في بونيفاسيو في كورسيكا.وقال بيار هنري quot;لا افهم سرعة تحرك الحكومة في هذه القضيةquot;.