قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: توجه الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري اليوم الأحد الى اسطنبول في زيارة رسمية لتركيا تستمر أربعة أيام لحضور قمة ثلاثية تعقد غدا الاثنين مع نظيريه التركي عبد الله جول والأفغاني حامد كرزاي تستهدف تعزيز العلاقات بين الدول الثلاث ومواصلة الجهود لاحلال سلام دائم ومتين في أفغانستان.

وسيمثل زرداري أيضا إلى جانب المشاركة في هذه القمة الثلاثية الرابعة من نوعها بين الدول الاسلامية الثلاث بلاده في قمة اقليمية للدول الست المتاخمة لافغانستان تعقد بعد غد الثلاثاء وذلك خلال وجوده في مدينة اسطنبول.

وتم الاتفاق خلال القمم السابقة على تقوية أواصر العلاقات بين باكستان وتركيا وأفغانستان في المجالين السياسي والاقتصادي وفيما يخص القضايا الأمنية. وذكر سفير باكستان لدى تركيا طارق عزيز الدين - في تصريحات تناقلتها وسائل الاعلام الباكستانية - اليوم أن القمة المزمع عقدها غدا الاثنين بين رؤساء الدول الثلاث ستشمل أيضا قطاع التعليم ضمن التعاون الموسع بينها.

وقال إن باكستان تولي اهمية كبيرة للمشروع الطموح بمد خط حديدي من اسلام اباد الى اسطنبول مرورا بطهران 00 مؤكدا أن هذا المشروع سيكون عظيم القيمة لباكستان حيث سيؤدي الى زيادة حجم التجارة ليس مع ايران وتركيا فحسب بل وايضا مع جميع الدول الاوروبية.

وأضاف قائلا إن نقل البضائع الباكستانية الى ايران فتركيا ومنها الى أوروبا سيكون أرخص من نقلها بطريق الشحن البحري. وأوضح سفير باكستان أن القمة الاقليمية ستبحث الاتساع المحتمل لرقعة الصراع في أفغانستان وكيفية مواجهة آثاره بالتعاون من جانب أفغانستان. وأكد أن القمة الاقليمية سيحضرها رؤساء كل من باكستان وأفغانستان وتركيا وطاجيكستان ونائب رئيس تركمانستان ووزير خارجية الصين وممثلون لايران واوزبكستان.