قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: بدأت في عمان اليوم الاحد محاكمة عشرة اردنيين متهمين quot;بالتخطيط لتنفيذ اعمال ارهابية ضد معسكرات الجيش ورجال المخابرات وابنائهم ومركز تدريب مكافحة الارهاب وصهاريج الوقود ومحلات بيع الخمورquot;، حسبما افاد مصدر قضائي اردني.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان quot;عشرة اشخاص ممن يحملون الفكر التكفيري مثلوا اليوم (الاحد) امام محكمة أمن الدولةquot;.
واضاف ان quot;نيابة أمن الدولة وجهت للمتهمين تهم تتعلق بالمؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية وتصنيع واحراز مواد ملتهبة ومحرقة بقصد القيام بأعمال ارهابية وحيازة اسلحة اوتوماتيكية بقصد استخدامها على وجه غير مشروعquot;.

واوضح المصدر ان quot;المتهمين الذين هم في العشرينات من العمر كانوا خططوا العام الماضي للجهاد على الساحة الاردنية بتنفيذ اعمال ارهابية ضد معسكرات الجيش في منطقتي الازرق والجفر وضد ضباط مخابرات محافظة الزرقاء وابنائهم ومركز تدريب مكافحة الارهاب في ياجوز وصهاريج الوقود في الجفر ومحلات لبيع الخمور في عمان والزرقاء والرصيفةquot;.
وتابع ان المتهمين الذين يواجهون عقوبة الاعدام في حال ادانتهم، نفوا التهم الموجهة اليهم، وقالوا انهم +غير مذنبينquot;.

وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية الى التاسع من شباط/فبراير المقبل للاستماع الى شهود النيابة.

وبحسب لائحة الاتهام quot;اتفق المتهمون انه في حال تمكنوا من خطف ابناء ضباط مخابرات ان يتم مفاوضة الحكومة الاردنية للافراج عن المحكومة ساجدة الريشاوي وبعض الموقوفين والمحكومين في السجون الاردنية مقابل اطلاق سراح ابناء ضباط المخابراتquot;.
والريشاوي هي العراقية التي حاولت تفجير نفسها في احد فنادق عمان عام 2005 ثم القي القبض عليها وحكم عليها بالاعدام.