قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo

بكين: اتهمت صحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الصيني يوم الاحد الولايات المتحدة بحشد quot;لواء من مخترقي الانترنتquot; وباستغلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر ويوتيوب لتأجيج التوتر في إيران.

واتهمت الصحيفة الولايات المتحدة بالسيطرة على الانترنت تحت اسم حرية الانترنت بعدما دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في خطاب لها يوم الخميس الى مزيد من حرية الانترنت في الصين وفي انحاء العالم.

وحذرت الصين يوم الجمعة من ان الضغوط التي تمارسها واشنطن ضد الرقابة على الانترنت قد تضر بالعلاقات بين الجانبين.

وقال وانغ شياو يانغ في افتتاحية الصحيفة quot;وراء ما تصفه أميركا بحرية التعبير دسائس سياسية مكشوفة. كيف حدثت الاضطرابات عقب الانتخابات الايرانية؟

quot;انها بسبب حرب الانترنت التي شنتها أميركا من خلال اللقطات المصورة على موقع يوتيوب والمدونات المختصرة على التويتر ونشر الشائعات واثارة الانقسام وزرع الفتنة بين اتباع المعسكرين المحافظ والاصلاحي.quot;

واغلقت الصين اليوتيوب منذ مارس اذار الذي تحل فيه ذكرى انتفاضة التبت والتويتر منذ يونيو حزيران قبيل الذكرى العشرين للحملة ضد المحتجين في ميدان تيانانمين وبالقرب منه. واغلقت موقع الفيسبوك في اوائل يوليو تموز.

وتساءلت الافتتاحية ان كانت السلطات الأميركية ستسمح بنشر معلومات بذيئة او انشطة تروج للارهاب على الانترنت في الولايات المتحدة.

وجاء خطاب كلينتون بعد قليل من كشف جوجل عن هجوم من جانب متسللي الانترنت قالت انه قد يدفعها لاغلاق محركها للبحث باللغة الصينية اذا لم تجد سبيلا لتقديم خدمة بحث قانونية لا يمكن اختراقها في الصين.