قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

An Afghan boy looks on as a Dutch soldier stands guard while ...

لندن: ذكرت صحيفة quot;تايمزquot; البريطانية الاثنين نقلا عن مشروع توصيات مؤتمر حول افغانستان سيبدأ الخميس في لندن ان القوات الدولية قد تضطر الى البقاء خمسة اعوام اضافية في هذا البلد للتصدي لمتمردي طالبان.

ويمهل هذا المشروع قوات الامن الافغانية quot;ما بين ثلاثة وخمسة اعوامquot; لتتولى المسؤولية الامنية في البلاد من دون دعم القوات الغربية.

واكد المشروع ان المناطق الاكثر استقرارا لن تتولى القوات الافغانية امنها قبل بداية العام 2011، الامر الذي يناقض توقعات الانسحاب الشامل للقوات الاميركية اعتبارا من تموز/يوليو 2011، وفق الصحيفة البريطانية.

ورفضت وزارة الدفاع البريطانية التي تشرف على الكتيبة الثانية للقوات الدولية في افغانستان، التعليق على معلومات تم تسريبها، لكنها اكدت ان انسحاب القوات quot;سيتم وفق الظروف (الميدانية) وليس وفق جدول زمني يحدد مسبقاquot;.

وينتشر اكثر من 113 الف جندي دولي في افغانستان بقيادة الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي. ويتعرض هؤلاء يوميا لخسائر جراء هجمات لمتمردي طالبان منذ اجتياح القوات الاميركية لهذا البلد العام 2001.

واورد ايضا مشروع توصيات المؤتمر الذي سيشارك فيه الرئيس الافغاني حميد كرزاي ابتداء من الخميس ان على الحكومات التي تدعم القوات الدولية ان تسدد مئات ملايين الجنيهات لتعويض المتمردين وتأمين عمل لهم.

من جهتها، رفضت وزارة الخارجية البريطانية التي تنظم المؤتمر التعليق على هذه المعلومات.

واعلنت وزارة الدفاع البريطانية الاحد مقتل جندي بريطاني اضافي في افغانستان، هو الحادي والخمسون بعد المئتين.