قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تقدم الولايات المتحدة الأميركية ضمانات على شطب الجزائر من قائمة الدول الخطرة الـ 14.

رفضت الولايات المتحدة اليوم تقديم ضمانات صريحة للحكومة الجزائرية بشطب الجزائر من قائمة الدول الخطرة ال14 والتي تشمل رعاياها الاجراءات الأمنية المشددة في المطارات والمنافذ الأميركية.

وقال وزير الخارجية مراد مدلسي في تصريح صحافي عقب اجتماعه مع مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا جانيت ساندرسون ان quot;واشنطن لم تقدم ضمانات صريحة الى الجزائر لشطبها من قائمة البلدان التي سيخضع رعاياها لاجراءات مراقبة خاصة لكن الضمان الحقيقي يتمثل في نوعية العلاقات القائمة بين الجزائر والولايات المتحدة والمبنية على أساس الثقةquot;.

ورجح مدلسي ردا على سؤال عما اذا تلقت الجزائر ضمانات حول شطبها من قائمة الدول الخطرة ان يتوصل الطرفان الى اتفاق في وقت قريب بشأن هذا الملف مضيفا انه quot;على أساس الثقة المبنية بيننا فانني متيقن من أننا سنخلص الى ايجاد حلول أكثر ملائمة ومقبولة على مستوى المجموعة الدولية حتى نكافح معا وبطريقة فعالة ظاهرة الارهاب الذي يعنينا جميعاquot;.

من جانبها علقت مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا عقب لقائها مدلسي على موقف الجزائر من القائمة الأميركية قائلة ان quot;الادارة الأميركية واعية وتتفهم وجهة نظر الحكومة الجزائريةquot; مضيفة ان quot;هذه الاجراءات الجديدة تندرج في اطار تدابير لحماية أمن المسافرين وضمن مسار قد يخضع للتغيير مستقبلاquot;.

وأكدت ساندرسون التي عملت كسفيرة للولايات المتحدة في الجزائر بين عامي 2000 و2003 ان تغييرا ومراجعة محتملة لقائمة الدول الخطرة مرتبطة بالتطورات الميدانية للتهديدات الارهابية في العالم