قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الاتحاد الاوروبي في اجتماع عشية انعقاد قمة لندن، الى التعاون من اجل تامين استقرار اليمن.

بروكسل: دعا وزراء خارجية الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي الدول المجاورة لليمن والشركاء الدوليين إلى مساعدة صنعاء والتوصل إلى quot;مقاربة متكاملةquot; تضمن استقرار البلاد ومحاربة الإرهاب وإقامة الحوار السياسي وتحقيق التنمية .

وأعرب رؤساء الدبلوماسية الأوروبية المجتمعين اليوم في بروكسل، عقب جلسة خصصوها لدراسة الوضع في اليمن عن quot;الترحيبquot; بإعلان الرئيس علي عبد الله صالح quot;قبول حوار وطنيquot; بالبلاد .

ودعا الوزراء كافة الأطراف المعنية بالوضع اليمني إلى العمل من أجل quot;التخفيفquot; من الاحتقانات ودعم العملية الديمقراطية في البلاد.

وأبدى وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي quot;تفاؤلاquot; بلقاء لندن، الذي سيعقد في السابع والعشرين الجاري حول اليمن، وقالوا quot;نأمل أن نستطيع التعاون مع اليمن ومع كل الشركاء الدوليين لتأمين استمرارية ما بعد لقاء لندنquot;، وفق بيان لهم بهذا الصدد.

ونوه الوزراء إلى quot;تمسك الإتحاد الأوروبي باليمن quot;كدولة موحدة ومستقرة وديمقراطية ومزدهرةquot;، مؤكدين على دعمهم للحكومة اليمنية في جهدها الرامي إلى النهوض بالتحديات، خاصة على الصعيد الأمني.

يشار إلى أن الإتحاد الأوروبي كان تبنى خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي إستراتيجية موسعة حول اليمن تنص على رغبة أوروبا بالمساهمة في رفع قدرات القوات الأمنية في اليمن والاستمرار في تقديم المساعدات التنموية لليمن ومساعدة الحكومة على إنجاز الإصلاحات.

وكانت مصادر أوروبية قد نفت صباح اليوم أي نية لأوروبا لإرسال قوات إلى اليمن، quot;لن يشكل هذا الأمر حلاً لمشكلة اليمنquot;.

وأوضحت المصادر نفسها أن الإتحاد يعلق أهمية كبيرة على اجتماع لندن، كونه quot;يعد فرصة لسماع صوت الحكومة اليمنية ومعرفة أولوياتها واحتياجاتهاquot;.