قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول لإريجاني إن العلاقات بين بلاده والكويت قوية ومميزة حتى حين تكون الظروف حساسة.

الكويت: أكد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ان علاقات بلاده بالكويت منذ القدم قوية ومتميزة حتى حين تكون الظروف حساسة مضيفا ان زيارته الى البلاد ستتطرق بحث العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية اضافة الى قضايا المنطقة.

وقال لاريجاني في تصريح للصحافيين عقب وصوله الى الكويت اليوم بدعوة من رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي ان quot;الدول الاعداء للعالم الاسلامي تحاول التفرقة بيننا وتمارس التخويف من ايران quot; مضيفا ان هذه الدول quot;تثير الفتن بين الشيعة والسنةquot;.

وعن الاوضاع الداخلية الإيرانية اوضح انه لا توجد ك اي مشاكل وان الديمقراطية في إيران امر جدي وكذلك quot;فان المباحثات بين الطرفين المختلفين في طهران امر جديquot;.

وعن تهديد اسرائيل بضرب ايران قال لاريجاني quot;تعودنا على سماع مثل هذا الكلام منذ القدمquot; موجها كلامه الى الصحافيين بقوله quot;اوصيكم بأن لا تأخذوا مثل هذه التهديدات على محمل الجد ولو كانوا يجرؤون (الاسرائيليون) لقاموا بها من قبلquot;.

من جانبه اكد الخرافي أن اهمية الزيارة تأتي من أهمية ايران ودورها في المنطقة مضيفا انه سيتم التشاور والتنسيق بين البرلمانين الكويتي والايراني للتوافق على وجهات النظر قبل مؤتمر اوغندا الخاص بالبرلمانيين الاسلاميين لتنسيق المواقف الاسلامية عموما.

وقال الخرافي ان ايران جزء من المنطقة ويجب ان تكون في الصورة من الاحداث التي تمر بها المنطقة عموما للتنسيق بينها وبين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. واوضح ان مثل هذه الزيارات تزيد الالفة والمحبة وتعالج المواضيع quot;التي قد تؤثر على التواصل فيما بينناquot;.

وذكر انه ستكون هناك لقاءات اخرى للتنسيق بين برلماني البلدين موضحا انه على الرغم من ان زيارة لاريجاني قصيرة quot;فاننا نعتبرها افضل من عدم وجودها اصلا وهي فرصة للطرفين للتباحث فيما بينهماquot;