قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب الصومال من النواب الذين تركوا البلاد في زيارات رسمية لاوروبا ثم سعوا الى الحصول على حق اللجوء، بالعودة.

نيروبي: قال نائب رئيس البرلمان الصومالي الاثنين ان رئيس المجلس طلب من النواب المقيمين في الخارج العودة الى مقديشو خلال اسبوعين والا تعرضوا لاجراءات تأديبية.

والتمس نحو نصف اعضاء البرلمان الصومالي البالغ عددهم 439 نائبا الامن في كنف عواصم في شتى انحاء العالم تجنبا لاعمال العنف شبه اليومية في بلدهم.

وقال نائب رئيس البرلمان محمد عمر طلحة في ندوة في جيبوتي بشأن الدستور الصومالي quot;مسألة الامن غير معقولة لان كل عضو أدى اليمين وهو يعلم بمخاطر العمل داخل الصومال.quot;

واضاف quot;هل كانوا ينتظرون استقبالا رسميا على بساط أحمر.. لا يمكننا قبول مبررات ضعيفة مثل تلك. رئيس البرلمان استدعاهم واذا لم يعودوا خلال الوقت المحدد بأسبوعين فستحرك اللجنة التأديبية الاجراءات ضدهم.quot;

وقال نائب سابق ان 47 على الاقل من اعضاء البرلمان الحالي طلبوا حق اللجوء في اوروبا وحدها.

وقال علي باشا حاج محمود quot;سبعة وأربعون نائبا غادروا البلاد في زيارات رسمية لاوروبا ثم سعوا الى الحصول على حق اللجوء هناك. غيابهم تجاوز الاطار الزمني المسموح به وأصاب البرلمان بالشلل.quot; وقال ان رئيس البرلمان ما زال يرسل اليهم رواتبهم وبدلاتهم.

ومنذ بداية عام 2007 أسفرت الاشتباكات بين الميليشيا المؤيدة للحكومة وحركة الشباب وهي جماعة متمردة اسلامية عن مقتل 19 الف صومالي ونزوح 1.5 مليون.

وتريد حركة الشباب التي تقول واشنطن انها تعمل بالنيابة عن القاعدة في المنطقة تطبيق احكام الشريعة بطريقة صارمة في الصومال حيث لا توجد حكومة مركزية منذ عام 1991 .

ويوم الاثنين طلب زعماء حركة الشباب من المدارس في بلدة تبعد 90 كيومترا من مقديشو رفع علم الحركة على مبانيها وان تفصل بين البنين والبنات في حجرات الدراسة.