قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون انه سيتم خلال مؤتمر لندن حول افغانستان الذي سيعقد هذا الاسبوع اعلان زيادة عديد قوات الجيش والشرطة الافغانية.

واضاف براون، الذي يستضيف المؤتمر الخميس، انه يتوقع ان تتعهد دول اخرى ارسال مزيد من الجنود، الا انه لم يكشف عما اذا كان ذلك سيتم خلال المحادثات.

وقال براون quot;سنعلن ارقاما جديدة ترفع من حجم قوات الجيش والشرطة الافغانية عندما نشارك في مؤتمر لندنquot;، مشيرا الى ان افغانستان تتوقع هذا العام ان يبلغ عدد قواتها 134 الف جندي ونحو 90 الف شرطي.

وفي اشارة الى الوعود الدولية الاخيرة بارسال مزيد من القوات من بينها 30 الف جندي اميركي اضافي و500 جندي بريطاني اضافي، قال براون quot;لقد اعلن عدد كبير من الدول ارسال مزيد من القواتquot;.

وصرح للصحافيين quot;اعتقد انه سيجري اعلان انباء بشان المدربين الدوليين للقوات الافغانية وكذلك بشان القوات بشكل عامquot;.

ويتوقع ان يركز مؤتمر لندن، الذي تمت الدعوة اليه عقب الانتخابات التي شابتها عمليات تزوير واعادت الرئيس الافغاني حميد كرزاي الى الرئاسة العام الماضي، على كيفية نقل السلطات الامنية من القوات التي يقودها حلف الاطلسي الى القوات الافغانية.

ويتوقع ان يضغط وزراء خارجية من بينهم وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون على كرزاي لبذل مزيد من الجهود لمكافحة الفساد مقابل مواصلة الدعم الغربي ضد مسلحي طالبان.

وقال براون انه يمكن الترحيب بمسلحي طالبان الذين يتخلون عن سلاحهم في العملية السياسية، الا انه رفض التعليق على تقارير تفيد انه يجري تقديم رشاوى نقدية للمسلحين لالقاء اسلحتهم.

واضاف quot;اعتقد ان ثمة العديد من الاشخاص الذين يمكن ضمهم للعملية السياسية، ولكن عليهم نبذ العنف وان يقولوا انهم سيكونون جزءا من العملية الديموقراطيةquot;.

كما رحب براون بمشاركة دول في المنطقة مثل الهند في مؤتمر لندن.

وقال ان quot;الدول المجاورة لافغانسان سواء الدول القريبة او الدول المعنية، يجب ان تجتمع لترى ما يمكن ان تفعله للمساعدة في المحافظة على الديموقراطية الناشئة في افغانستانquot;.واضاف quot;اعتقد ان للهند دورا كبيرا هناكquot;.