قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

Photo

بكين: قال رئيس بلدية بكين قوه جين لونغ إن العاصمة الصينية تواجه مشكلة تلوث quot;خطيرة للغايةquot; ليكشف النقاب عن هدف quot;ايام السماء الزرقاءquot; اقل مما تحقق في عام 2009.

وكثيرا ما تتعرض بكين لضباب ذي رائحة كريهة نتيجة الطفرة في السيارات الخاصة على خلفية النمو الاقتصادي المتسارع والنمو السريع للصناعة في أنحاء المدينة والاعتماد على محطات توليد الطاقة من الفحم لتوليد الكهرباء.

ووعد قوه بأن المدينة التي يقطنها 17 مليون نسمة ستعطي أولوية أكبر للنقل العام ببناء حارات الحافلات وخطوط مترو الانفاق وكذلك رفع نسبة موارد الطاقة الخضراء المستخدمة وازالة المركبات عالية الانبعاثات من على الطرق.

وابلغ قوه الجلسة الافتتاحية لبرلمان بكين والتي عقدت في مركز المؤتمرات بضاحية شمالية نائية يوم الاثنين quot;المشكلات بين السكان والموارد والبيئة خطيرة للغاية.quot;

وقال إن المدينة ستهدف الى تحقيق نسبة 73 بالمئة من ايام هذا العام بجودة هواء ممتازة او جيدة بشكل مقبول والتي تعرف quot;بايام السماء الزرقاء.quot; وسيمثل ذلك حوالي 266 يوما مقارنة مع 285 يوما في 2009.

واضاف قوه دون الخوض في تفاصيل quot;سنسيطر على الكمية الاجمالية للملوثات الناتجة ونتولى اجراء اصلاحات تجريبية في تجارة حقوق تصريف التلوث.quot;

وقال quot;سنعمق استراتيجية التنمية مع اعطاء الاولوية للنقل العام وبناء نظام نقل نظيف يعطي الاولوية للنقل عبر خطوط السكك الحديدية ويؤكد على النقل العام السطحي.quot;

وسلط الضوء على جودة الهواء في بكين قبيل استضافة المدينة للالعاب الاولمبية عام 2008 مما دفع الحكومة الى اطلاق حملة تنظيف كبيرة تضمنت اغلاق كثير من المصانع المسببة للتلوث.