قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت كلينتون عن الاستياء الشديد للانتقادات التي وجهت لبلادها في ما خص المساعدات التي قدمتها لهايتي .

واشنطن: اعربت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء عن quot;استيائها الشديدquot; للانتقادات التي وجهت الى عملية الاغاثة الاميركية بعد الزلزال في هايتي، موضحة ان واشنطن تبذل ما في وسعها لمساعدة هذا البلد. وقالت كلينتون امام موظفين في وزارة الخارجية لمناسبة منتدى عقد في الذكرى الاولى لتسلمها حقيبة الخارجية quot;انا مستاءة بشدة من اولئك الذين يهاجمون بلدنا وسخاء شعبنا ودور رئيسنا في محاولة للتعامل مع كارثة تاريخية بعد الزلزالquot;.

ولم تسم كلينتون الجهات التي وجهت هذه الانتقادات، لكنها اعتبرت ان quot;قسما من الصحافة الدولية اما اساء فهم واما اساء عمدا تفسيرquot; نيات الولايات المتحدة بارسالها قوات عسكرية اضافة الى موظفين مدنيين للمساعدة في اعادة اعمار هايتي. واكدت ان ارسال عسكريين ومدنيين كان ضروريا quot;لتقديم المساعدة الى الهايتيين الذين كانوا في حاجة ماسة اليهاquot;، مضيفة quot;لقد بذلنا ما في وسعنا للقيام بما هو ضروري خلال الاسبوعين الاخيرينquot;.

وكان مسؤول في الدفاع المدني الايطالي انتقد الاحد انعدام تنسيق المساعدات الدولية في هايتي، معتبرا ان الولايات المتحدة كانت عاجزة عن ايجاد شخص يتولى الاشراف على هذه العملية. ودان رئيسا نيكاراغوا دانييل اورتيغا وفنزويلا هوغو تشافيز ما اعتبراه quot;احتلالاquot; اميركيا لهايتي بذريعة تقديم المساعدة اليها.

وابلغت كلينتون موظفي الخارجية ان السفارات الاميركية تلقت تعليمات للرد على هذه الانتقادات، مؤكدة ان الولايات المتحدة ينبغي ان تكون جاهزة للرد. وقالت ايضا quot;لا مشكلة لدي مع اي جهة توجه انتقادا مشروعا لبلادي. اعتقد انه يمكننا ان نستخلص عبرا (من ذلك) وسيكون امرا غبيا ان ندفن رأسنا في الرمال عبر ادعاء العكسquot;. وتداركت quot;لكن ما نطلبه هو ان ينظر الينا الناس بعين محايدةquot;.