قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رفضت تركيا الاتهامات الاسرائيلية لأردوغان بأنه معاد للسامية على خلفية انتقاداته المتكررة لسياسة اسرائيل .

أنقرة: رفض وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو اليوم الاتهامات الاسرائيلية لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بانه معاد للسامية على خلفية انتقاداته المتكررة لسياسة اسرائيل في المنطقة.

جاء ذلك تعليقا على تقارير انباء عن توزيع الخارجية الاسرائيلية مذكرة على سفاراتها بالخارج تتحامل فيه على اردوغان بسبب انتقاداته المستمرة لاسرائيل على ممارساتها في الشرق الاوسط وجهوده لوضع حد لمعاناة الفلسطينيين في قطاع غزة.

واضاف داوود اوغلو في تصريح للصحافيين ان بلاده لم تكن يوما معادية للسامية طوال تاريخها ولن تكون كذلك منتقدا المذكرة الاسرائيلية التي تتهم اردوغان بمعاداة السامية وانتهاج سياسة مناوئة لاسرائيل.

واعتبر ان انتقادات تركيا المستمرة لاسرائيل لاتعني quot;معاداة الساميةquot; وانما تعكس موقفا من الممارسات الاسرائيلية المضرة للاستقرار في المنطقة وكذلك لسياسة تل ابيب حيال قضايا المنطقة.

وجدد اهتمام تركيا باستئناف الوساطة بين الاطراف العربية واسرائيل وقال ان اولويات بلاده هي فتح المسار امام استئناف العملية السلمية في الشرق الاوسط.

وتمر العلاقات بين تركيا واسرائيل الحليفين الوثيقين بمرحلة من التدهور برغم محاولات المسؤولين في البلدين معالجتها بالحوار لكن وصول القوى اليمينية في اسرائيل الى السلطة عرقل مثل هذه المحاولات وسعى لتوتيرها.

وكادت ازمة اهانة السفير التركي لدى تل ابيب الشهر الماضي تؤدي الى سحب السفير وتقليص حجم البعثة الدبلوماسية التركية وربما اجراءات اخرى من بينها وقف التعاون بين البلدين