قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تنجح السلطات اللبنانية في تحديد موقع الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية المنكوبةحتى الآن.

بيروت: اكد متحدث باسم الجيش اللبناني لوكالة فرانس برس الاربعاء احراز quot;تقدم هائلquot; في عملية تحديد موقع الطائرة الاثيوبية التي سقطت في البحر بعيد اقلاعها الاثنين من بيروت.
وقال المتحدث ان الصندوقين الاسودين لم يتم تحديد مكانهما بعد، لكن quot;التقدم هائل، البوارج تنهي المسح، وكلما كان هناك تقدم في المسح، نحصر الموقعquot;، من دون الادلاء بمزيد من التفاصيل في هذا الشأن.

واضاف المتحدث الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان quot;البحث مستمر، كان البحر محملا بالرمال ما اعاق عمليات البحث بعض الشيء، من المتوقع انه كلما تحسن الطقس كلما كانت عملية السبر افعلquot;.
وتابع quot;يتوقع صدور تقرير عن هذا الموضوع بعد الظهر، إما للاعلان عن العثور على شيء ما او اعادة تقييم الوضعquot;.

وكانت طائرة من طراز بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الاثيوبية سقطت في البحر بعد دقائق على اقلاعها من مطار بيروت في 2,30 من فجر الاثنين (00,30 تغ)، وعلى متنها 90 شخصا بينهم 54 لبنانيا، ولم ينج أحد ممن كانوا على متن الطائرة من الحادث.
وتتركز عمليات البحث قبالة سواحل بلدة خلدة (6 كلم جنوبي مطار بيروت)، وتشارك فيها بارجة حربية اميركية تستخدم المسح الصوتي للعثور على الصندوقين الاسودين.

وجوابا على سؤال لوكالة فرانس برس حول امكانية التوصل الى نتائج الاربعاء قال وزير النقل والاشغال العامة غازي العريضي quot;من المفترضquot;، من دون الادلاء بمزيد من التوضيح.
ويعمل المحققون على فهم الاسباب التي دفعت الطائرة الى تغيير مسارها بعيد اقلاعها.