قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: أكدت الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحماس الاربعاء ان الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في قطاع غزة منذ العام 2006 يعامل في شكل جيد في الاسر ويحظى quot;بالعناية الطبية الملائمةquot;.

وقالت لجنة تحقيق شكلتهاالحكومة المقالة بناء على طلب لجنة غولدستون التابعة للامم المتحدة حول الهجوم الاسرائيلي على غزة الشتاء الماضي في بيان ان quot;الجماعات المقاومة الاسرة للجندي جلعاد شاليط اعلنت انها ملتزمة باتفاقية جنيف الثالثة بشأن معاملة اسرى الحربquot;.

واضافت اللجنة انها هذه الجماعات تؤمن لشاليط quot;الاحترام اللازم لشخصهquot;، مؤكدة quot;انه محاط بالعناية الطبية الملائمة، ويتلقى كميات مناسبة من الغذاء، كما انه محتجز في مكان امن ونظيف بما يحفظ كرامتهquot;. ويتهم تقرير غولدستون الجيش الاسرائيلي وquot;مجموعات فلسطينيةquot; بارتكاب quot;جرائم حربquot; وكذلك quot;جرائم ضد الانسانيةquot; في غزة بين كانون الاول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009.

واكد رئيس لجنة التحقيق التابعة للحكومة المقالة، وزير العدل محمد فرج الغول خلال مؤتمر صحافي انه quot;تم التحقيق في اي انتهاكات مزعومة، وعملت اللجنة على مدار الساعة لكشف الحقائق وعلى الرغم من اليقين بعدم وجود اي انتهاكات للقانون الدولي الانساني او لقانون حقوق الانسان الدولي ترقى لجرائم حربquot;. واضاف الغول ان اللجنة quot;فتحت ابوابها على مصراعيها لتلقي شكاوى المواطنين والتحقيق فيها لابعد مدى وملاحقة ومحاكمة المتجاوزين حسب القانون الفلسطينيquot;.

واشار الى انه سيتم الرد quot;على رسالة المفوض السامي بصورة مهنية وقانونية ووفقا للمعايير الدولية، وجاء الرد على كل سؤال وفقرة من سؤال في حوالى 52 صفحة، وسيسلم تقرير الرد على هذه الرسالة لمدير مكتب المفوض السامي في قطاع غزة ضمن المدة القانونية المتاحةquot;. وبحسب نسخة موجزة من التقرير تم توزيعها خلال المؤتمر الحصافي، فان الحكومة المقالة قامت quot;باتخاذ اجراءات عدة من اجل تنفيذ توصيات بعثة غولدستون (...) وخاصة في ما يتعلق بالادعاء بوجود انتهاكات لقواعد القانون الانساني الدوليquot;.

واوضح التقرير انه تم quot;تكليف النائب العام بالمبادرة والبدء الفوري بالتحقيق واستكمال أي تحقيقات في ما يتعلق بالادعاءات، وفق الأصول والإجراءات القانونية المتبعة في القانون الفلسطينيquot;.

وقال التقرير ردا على اتهام غولدستون للفصائل الفلسطينية باستهداف المدنيين في اسرائيل ان quot;الحكومة الفلسطينية دعت المجموعات الفلسطينية المسلحة، في اكثر من مناسبة، لتجنيب استهداف المدنيين، وقد اكدت المجموعات الفلسطينية المسلحة التزامها بأحكام القانون الانساني الدولي، من خلال اعلانها عبر وسائل الاعلام انها تقوم بضرب الاهداف العسكرية وتتجنب الاهداف المدنية، وان أي ادعاءات متعلقة بذلك تكون اثر اصابات بنيران خاطئةquot;. وكان وزير الاعلام الاسرائيلي يولي ادلشتاين اعلن الثلاثاء ان اسرائيل لا تنوي انشاء لجنة للتحقيق في هجومها على غزة في الشتاء الفائت كما تطلب الامم المتحدة في تقرير غولدستون.