قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: أكد وزير الخارجية الألماني غويدو فيسترفيلله أن حكومة بلاده تتوقع لمؤتمر لندن حول أفغانستان أن يكون نقطة تحول، حيث ستقوم على ضوء النتائج التي ستترتب على المؤتمر بملاءمة سياستها تجاه أفغانستان، وأضاف في تصريحات صحافية أن برلين أقرت quot;مقاربة تتضمن بداية جديدة وإستراتيجية سياسية جديدةquot;.

وأوضح رئيس الدبلوماسية الألمانية أن برلين quot;تعتزم مضاعفة مخصصات إعادة الإعمار المدني في أفغانستان، حيث من المقرر أن يتم حتى عام 2013 استثمار 430 مليون يورو لهذا الغرضquot; مشيراً إلى quot;حملة تنموية تسهم في تحقيق مزيد من الفاعليةquot;.

وشدد فيسترفيلله على أهمية quot;تعزيز الجهود المتعلقة بتدريب جهاز الشرطة المحلي ليرتفع عدد المدربين الألمان من مائة وثلاثة وعشرين إلى مائتي مدرب بحلول نهاية العام الجاريquot; فضلاً عن quot;زيادة الخبراء الألمان في البعثة الأوروبية إلى ستينquot;.

ولفت الوزير الألماني عشية مؤتمر لندن حول أفغانستان إلى تحقيق أمن ذاتي في البلاد، وضرورة quot;تكثيف وتيرة تدريب العسكريين الأفغان بحيث يبلغ عددهم مائة وواحد وسبعين ألفاً وستمائة جندي، ومائة وأربعة وثلاثين شرطياًquot; على يد مدربين ألمان.

واعتبر الوزير فيسترفيلله أن من المهم quot;إعادة دمج المقاتلين السابقين مع الراهنين ضمن نسيج المجتمع الأفغاني، مذكراً quot;بالمؤتمر الذي يعقد في وقت لاحق في العاصمة كابول بالمشاركة مع الحكومة المحلية في كل ما يتعلق بالمجمتع الأفغانيquot;.