قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قررت ايران عدم المشاركة في المؤتمر الدولي حول افغانستان المقرر عقده الخميس في لندن، على ما اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمانبرست الاربعاء.وقال المتحدث في تصريحات نقلتها وكالة مهر للانباء ان quot;ايران تعتبر هذا الاجتماع غير مجد وبدون غاية وبالتالي لن تشارك فيهquot;.

وتابع quot;لا نعتقد ان هذا المؤتمر سيسمح بتسوية مشكلات افغانستان لانه يخطط لزيادة الوجود العسكري (الغربي) ولا يعنى بجذور هذه المشكلاتquot;. ودعيت الى مؤتمر لندن حوالى ستين دولة بينها الدول ال43 المشاركة في التحالف العسكري الدولي في افغانستان اضافة الى دول المنطقة. ومن المقرر ان يبحث هذا المؤتمر في سبل احلال الاستقرار في افغانستان ما يسمح بنقل مهام الحفاظ على الامن التي تتولاها حاليا القوات الدولية، الى القوات الافغانية.

ومن المقرر ان يبحث مؤتمر لندن خصوصا ارسال تعزيزات عسكرية الى افغانستان وتعزيز المساعدة المدنية وتنسيق الجهود الدولية وتحسين الادارة العامة وامكان تحقيق المصالحة الوطنية، بحسب واشنطن. وكان مهمانبرست اعلن الثلاثاء ان ايران لن تشارك في الاجتماع الا quot;اذا تولد لدينا انطباع بان هذا المؤتمر ستكون له نتائج تصب في صالح افغانستانquot;.

وجدد المتحدث التأكيد على ضرورة ان تكون هناك quot;مقاربة اقليميةquot; للوضع في افغانستان لاحلال السلام والامن في هذا البلد حيث quot;تنامت الانشطة الارهابية بفعل وجود القوات الاجنبيةquot;. ولطالما اكدت ايران المجاورة لافغانستان ان النزاع في هذا البلد لا يمكن حله عسكريا، بل يحل عبر توصل جميع الافرقاء الافغان الى اتفاق برعاية الدول المجاورة ومن دون تدخل الغرب. من جهته قال وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الثلاثاء ان quot;النهج الاميركي في افغانستان يشوبه الكثير من الغموض ويثير الكثير من المخاوفquot;.