قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: قال أحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي اليوم إن العلاقات الصينية التركية تمر بنقطة تحول تاريخية وإن هذه العلاقات ستعزز السلام والأمن.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أوغلو قوله في مؤتمر صحافي مع نظيره الصيني يانغ جيتشي بعد لقائهما في اسطنبول اليوم إنه ينبغي على البلدين تطوير منظور استراتيجي مشترك فيما يتعلق بالعلاقات الثنائية مضيفا أنه توجد فرص لعقد أعمال بين تركيا والصين في مجالات عدة.

وأضاف أوغلو أنه يأمل أن تستثمر الصين بشكل كبير في تركيا وأن يقدم إليها المزيد من السياح الصينيين مشيرا إلى أنه بحث مع يانغ أثناء الاجتماع قضايا تتعلق بالنقل وسياسات الطاقة ومشروع سكة حديد طريق الحرير.

وقال أوغلو أن البلدين عضوان ناشطان في مجموعة العشرين ومن الممكن أن يسهما بشكل كبير في النظام الاقتصادي العالمي كما أنه باستطاعتهما الإسهام في الثقافة الإنسانية موضحا أن البلدين سيتعاونان بشكل وثيق في قضايا تتضمن أفغانستان والشرق الأوسط والعراق وقضايا أخرى.

وألمح أوغلو إلى إمكانية أن يزور رئيس وزراء الصين وين جياباو تركيا في الفترة القادمة.

من جهته قال يانغ إن تركيا والصين احترمتا سيادة وسلامة كل منهما وإنهما أسستا علاقة دبلوماسية فيما بينهما منذ 39 عاما وإن العلاقات فيما بينهما كانت تتعزز باستمرار.

وقال يانغ إن لتركيا تأثيرا عظيما في العالم ومنطقتها وإنها أسهمت كثيرا في السلام العالمي والإقليمي.

وأعرب يانغ عن رغبة الصين في زيادة التعاون مع تركيا في كل المجالات مشيرا إلى أنهما قد يطوران الاتصالات بين المنظمات غير الحكومية وفي مجالات الثقافة والسياحة والتعليم.

وأشار يانغ إلى أن كلا البلدين كانا يتعاونان في مجلس الأمن الدولي وأنهما يشتركان في وجهات النظر التي تتعلق بمواجهة الأزمة المالية العالمية والاحتباس الحراري.

يشار إلى أن اسطنبول تستضيف القمة الإقليمية للدول المجاورة لأفغانستان والتي أكدت اليوم في ختام أعمالها دعمها لعملية المصالحة الوطنية بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.