قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يزور بان كي مون قبرص لإظهار محادثات السلام بين زعماء القبارصة الاتراك والقبارصة اليوناييين.

نيويورك:ذكر ان السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون سيتوجه يوم الاحد المقبل الى قبرص لاظهار الدعم الدولي لمحادثات السلام بين زعماء القبارصة الاتراك والقبارصة اليونانيين التي تجرى باشراف المبعوث الخاص وزير الخارجية الاسترالي السابق الكسندر داونر.

وقال مكتب السكرتير العام في بيان الليلة الماضية ان quot; الامم المتحدة ملتزمة بمساعدة الزعمين لايجاد حل وان السكرتير العام يود شخصيا ان يظهر دعمه لهذه الجهود بسفره الى قبرص من 31 يناير الجاري الى 2 فبراير المقبلquot;.

واضاف البيان ان قرار بان كي مون بالسفر الى قبرص جاء بعد محادثاته مع داونر. وقال البيان ان كي مون سيعقد خلال زيارته الى قبرص محادثات مع زعيم القبارصة اليونان ديمتريس كريستوفياس وزعيم القبارصة الاتراك علي طلعت تركز على التقدم في محادثات السلام وكيف يمكن للامم المتحدة الاستمرار في المساعدة بجهودهما السلمية.

يذكر ان كريستافياس وطلعت عقدا جولة جديدة من المحادثات تحت مظلة الامم المتحدة الاسبوع الجاري في محاولة لايجاد حل للصراع المستمر منذ عقود واعادة توحيد الجزيرة المقسمة بشرق البحر المتوسط.

واتفق الجانبان من حيث المبدأ على اعادة توحيد الجزيرة كدولة اتحادية تتألف من دولتين بما يكفل مبدأ المساواة بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الاتراك. وقبرص مقسمة منذ العام 1974 حين غزت تركيا الثلث الشمالي من الجزيرة ردا على انقلاب دعمته اليونان.

ويعيش القبارصة اليونانيون حاليا في جنوب قبرص والقبارصة الاتراك في الشمال وتقسمهم منطقة عازلة تشرف عليها الامم المتحدة تمر في قلب نيقوسيا. وتقوم بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في قبرص منذ عام 1964 بوقف القتال بين الجاليتين القبرصية اليونانية والقبرصية التركية وما زالت القوة في الجزيرة للاشراف على خطوط وقف اطلاق النار والبقاء في المنطقة العازلة والقيام بأنشطة انسانية.